روابط للدخول

جماعة فلسطينية ترفض أن يكون أبو نضال قد انتحر / واشنطن تنفي علاقتها بالذين اقتحموا السفارة العراقية في برلين


- ذكر المستشار الألماني (غيرهارد شرودر) أن هناك تأييدا واسعا لموقفه المعارض لضربة عسكرية أميركية محتملة ضد العراق. - رفضت الجماعة الفلسطينية التي كان يرأسها أبو نضال مزاعم العراق بأنه انتحر، مشيرة إلى أن أجهزة مخابرات إحدى الدول التي لم تذكرها بالاسم قامت باغتياله. - نفى الناطق بإسم البيت الأبيض (آري فلايشر) أن يكون للولايات المتحدة أي علاقة بالجماعة العراقية المعارضة غير المعروفة التي اقتحمت السفارة العراقية في برلين أمس.

تفاصيل الأنباء..

- ذكر المستشار الألماني (غيرهارد شرودر) أن هناك تأييدا واسعا لموقفه المعارض لضربة عسكرية أميركية محتملة ضد العراق.
ونقلت وكالة (رويترز) قوله اليوم الأربعاء "إننا نشعر بأن الاتفاق مع الموقف الذي اتخذناه يتزايد ولا يتضاءل"، بحسب تعبيره. وأضاف أن الأصوات المعارضة للضربة العسكرية تتزايد حتى في الولايات المتحدة، مشيرا إلى المواقف المتحفظة التي أعرب عنها أخيرا مستشار الأمن القومي الأميركي الأسبق (برنت سكوكروفت) ووزير الخارجية الأميركي الأسبق (لورنس إيغلبرغر).

- أعرب أحد زعماء الكونغرس الأميركي من الحزب الجمهوري عن تأييده للرئيس جورج دبليو بوش في الدعوة إلى إطاحة الرئيس العراقي.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن عضو الكونغرس (توم ديلاي) قوله اليوم الأربعاء "إن تغيير النظام في العراق هو وحده الكفيل بإزالة خطر أسلحة صدام للدمار الشامل"، بحسب تعبيره.
وأضاف الزعيم السياسي الأميركي "أن صدام حسين ما يزال أخطر رجل في العالم. وأننا بتجريده من الأسلحة النووية والبيولوجية أو الكيماوية نستطيع أن نضمن عدم انتقالها إلى أيدي الإرهابيين"، بحسب ما نقل عنه.

- في نبأ لها من دمشق، أفادت وكالة (رويترز) بأن الجماعة الفلسطينية التي كان يرأسها أبو نضال رفضت اليوم مزاعم العراق بأنه انتحر، مشيرة إلى أن أجهزة مخابرات إحدى الدول التي لم تذكرها بالاسم قامت باغتياله.
الوكالة نقلت عن بيان أصدرته (حركة فتح – المجلس الثوري) أن هذه المنظمة تعتبر موت أبو نضال اغتيالا قامت بتخطيطه وتنفيذه أجهزة مخابرات، بحسب ما نقل عنها.
وأضاف البيان أن التاريخ لم يظهر أن حركتنا تدخلت في الشؤون الداخلية لأي دولة عربية. وطالبت المنظمة الرئيس العراقي بالإشراف شخصيا على التحقيق في قضية موت أبو نضال.
هذا وكان رئيس جهاز المخابرات العراقي طاهر جليل الحبوش ذكر في مؤتمر صحافي أن أبو نضال أنتحر حين علم بحضور عناصر من الأمن إلى بيته لغرض تقديمه للاستجواب. الحبوش قال إن أبو نضال ذهب إلى غرفة لتغيير ملابسه، وسمع صوت إطلاق نار، واكتشفت عناصر الأمن بأنه أطلق رصاصة على فمه من مسدسه، وأن الطلقة قد اخترقت الجمجمة ما أدى إلى وفاته بعد ثماني ساعات في المستشفى. ولم يذكر الحبوش تأريخ اليوم الذي أنتحر فيه أبو نضال.
الولايات المتحدة رحبت بموت أبو نضال، وأشار الناطق باسم البيت الأبيض (آري فلايشر) إلى حقيقة أن العراق هو البلد الوحيد الذي قدم الملاذ الآمن لأبو نضال، ما يؤكد تواطؤ النظام العراقي في عمليات الإرهاب الدولي.

- ذكر وزير الدفاع الأميركي (دونالد رامسفلد) أن متطرفين من شبكة القاعدة وجدوا ملاذا لهم في العراق، مشيرا إلى أن الاعتقاد بأن حكومة بغداد لا دراية لها بهذا الموضوع هو أمر "يبعث على السخرية"، بحسب ما نقل عنه.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن المسؤول الأميركي إشارته إلى صعوبة تصور "أن النظام الدكتاتوري الذي يمارس القمع والتحكم التام بمصائر الناس لا علم له بما يجري على أرض العراق"، على حد تعبيره.

- نقلت وكالة (أسوشيتيدبرس) عن نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز قوله في مقابلة مع إحدى شبكات التلفزيون الأميركية إن عناصر من شبكة القاعدة تقوم بنشاطات في المنطقة الخاضعة لسيطرة الكرد، نافيا وجودهم في المناطق الخاضعة للحكومة المركزية. كما أكد عدم امتلاك بغداد للأسلحة النووية أو الكيماوية أو البيولوجية.

- وعلى صعيد آخر، ذكر عزيز أن أية محاولة أميركية للإطاحة بالرئيس العراقي سيكون مصيرها الفشل.
وكالة (رويترز) نقلت عن عزيز أن العراقيين "يدافعون عن استقلاليتهم وكرامتهم ومصالحهم الوطنية، وأن أي معتدٍ سوف لن يفوز في الحرب ضد العراق"، مؤكدا أن بغداد تأخذ "التهديدات الأميركية على محمل الجد"، بحسب تعبيره.

- نقلت وكالة (فرانس برس) عن الناطق بإسم البيت الأبيض (آري فلايشر) نفي الولايات المتحدة أي علاقة لها بالجماعة العراقية المعارضة غير المعروفة التي اقتحمت السفارة العراقية في برلين أمس. وذكر أن هذا العمل يضر بالجهود المشروعة للإطاحة بصدام حسين، واصفا عملية الاقتحام بأنها غير مقبولة.
هذا وصرح وزير الدفاع الأميركي (رامسفلد) بأن الولايات المتحدة لا علاقة لها بعملية الاقتحام. وكالة (فرانس برس) نقلت عن (رامسفلد) تأكيده عدم معرفة واشنطن بمجريات الأحداث في برلين أكثر من أية جهة أخرى، وتشديده على "أن هذا الأسلوب لا يعد الأمثل للتعامل مع الأشياء"، على حد تعبيره.

- استنكرت بغداد عملية اقتحام السفارة العراقية في برلين واصفة إياها بأنها عمل من أعمال الإرهاب، واتهمت عناصر المخابرات الأميركية والصهيونية بتدبيرها.
ونقلت وكالة (فرانس برس) عن صحيفة الثورة الناطقة باسم حزب البعث الحاكم في العراق "أن دراما الرهائن في السفارة العراقية في برلين ما هي إلا محاولة للضغط على ألمانيا لتغيير موقفها من المشاركة في ضربة أميركية محتملة ضد العراق"، بحسب تعبيرها.

- دعا الأمين العام للأمم المتحدة (كوفي أنان) العراق إلى اغتنام مسألة المفقودين خلال اجتياح الكويت لاستعادة مصداقيته في ما يتعلق بالمشكلات الإنسانية العالقة بين البلدين.
(أنان) ذكر في تقرير إلى مجلس الأمن أنه على الرغم من الاتفاقات المشجعة التي تمت خلال القمة العربية في بيروت، فأن التصريحات العراقية بشأن مصير المفقودين لم تترافق حتى الآن مع أعمال ملموسة.

- انضمت كندا إلى المعارضين لضرب العراق دون دلائل وبراهين دامغة على وجود ما يبرر ذلك، لكنها لم تستبعد المشاركة في حال ثبوت وجود خطر عراقي داهم.
ونقلت وكالة (رويترز) عن وزير الدفاع الكندي (جون ماكالوم) أن مشاركة كندا في هجوم عسكري تقوده الولايات المتحدة على العراق غير واردة حتى تظهر دلائل قوية لتبرير عمل كهذا. الوزير الكندي أضاف أن حكومته ما زالت تدرس الموضوع العراقي، وهي لا تجد، حتى الآن، أدلة واضحة على وجوب القيام بعمل عسكري، لافتا إلى عدم استبعاد ظهور معلومات جديدة في هذا الشأن.

على صلة

XS
SM
MD
LG