روابط للدخول

العراق يسعى الى فيتو روسي / تأكيد العثور على أبو نضال مقتولاً في شقته في بغداد


- السعودية تحذر من كوارث حرب، والعراق يسعى الى فيتو روسي. - أبو الراغب ينقل اليوم رسالة الى الاسد عن تطورات الملفين العراقي والفلسطيني. - تأكيد العثور على أبو نضال مقتولاً في شقته في بغداد. - أعضاء في الكونغرس: نساند حلاً فيدرالياً في العراق. - الحرب على العراق ستتصدر مؤتمر حزب العمال البريطاني.

مستمعينا الأعزاء..
قبل أن نعرض لأبرز المحطات العراقية التي توقفت عندها صحف عربية صادرة اليوم، نقرأ لكم صحبة الزميلة ولاء صادق عدداً من أهم العناوين العراقية التي أبرزتها تلك الصحف..

الحياة اللندنية:
- السعودية تحذر من كوارث حرب، والعراق يسعى الى فيتو روسي.
- أبو الراغب ينقل اليوم رسالة الى الاسد عن تطورات الملفين العراقي والفلسطيني.
- غموض في بغداد: أبو نضال قُتل أم أنتحر؟

الشرق الأوسط اللندنية:
- قمة حب في مزرعة بوش غداً.
- بريجينسكي: الحرب قد تكون ضرورية.
- تأكيد العثور على أبو نضال مقتولاً في شقته في بغداد.

الزمان اللندنية:
- أعضاء في الكونغرس: نساند حلاً فيدرالياً في العراق.
- الحرب على العراق ستتصدر مؤتمر حزب العمال البريطاني.

--- فاصل ---

ذكرت صحيفة الحياة اللندنية أن السعودية حذرت من تداعيات الأحداث في المنطقة والتي تنذر بوقوع حرب قد تجر الى كوارث انسانية، معربة عن أملها بإتاحة الفرصة للجهود الديبلوماسية وعدم التسرع في خصوص الملف العراقي.
الى ذلك نقلت الحياة عن ديبلوماسي رفيع المستوى لم تذكر إسمه أن بغداد التي ستوفد وزير خارجيتها الى العاصمة الروسية مطلع الشهر المقبل، تسعى الى الحصول على تعهد روسي واضح بإستخدام حق النقض في مجلس الأمن لتعطيل مشروع قرار قد تقدمه واشنطن لتأمين غطاء للعمل العسكري.
في تقرير آخر اشارت الحياة الى أن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ندد بأي عمل عسكري أميركي ضد العراق بمساعدة اسرائيلية، معتبراً مثل هذا العمل أمراً خطيراً للغاية، وداعياً الدول العربية الى عدم السكون عليه لعواقبه الوخيمة على المنطقة وإستقرارها.
على صعيد آخر، قالت الخحياة في تقرير من دمشق أن العاصمة السورية تعيش حالةو استنفار اعلامي وسياسي للحديث عن أخطار الحرب الأميركية على العراق، لافتة الى أن الموقف السوري الحالي إزاء ضرب العراق مختلف كلياً عما كان عليه في حرب الخليج بداية التسعينات عندما شاركت القوات السورية في التحالف الدولي في إخراج العراق من الكويت.
في السياق العربي العراقي أيضاً، نقلت الحياة عن مسؤول أردني أن رئيس الوزراء علي أبو الراغب سيتوجه اليوم الى دمشق حاملاً رسالة من العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني الى الرئيس السوري بشار الأشد تتعلق بآخر التطورات على صعيد الملفين العراقي والفلسطيني.

--- فاصل ---

صحيفة الشرق الأوسط اللندنية تابعت بدورها آخر المستجدات على صعيد الملف العراقي الاميركي، وقالت في خبر نشرته في الصفحة الأولى أن الرئيس بوش يعقد غداً (الأربعاء) في مزرعته بولاية تكساس ما وصفته الصحيفة بقمة حرب يرجح أن يتصدر مناقشاتها الهجوم الأميركي المحتمل على العراق.
في تقرير آخر، ذكرت الشرق الأوسط أن المستشار السابق للأمن القومب الأميركي زبيغنيو بريجينسكي رأى أن الحرب ضد العراق قد تكون ضرورية، غير أن الولايات المتحدة يجب ان تقودها بطريقة مسؤولة.
في الإطار نفسه، نسبت الحياة اللندنية الى القائد السابق لحلف شمال الأطلسي الجنرال الأميركي ويسلي كلارك أن الدعم الأوروبي لاي تدخل عسكري في العراق أمر اساسي. كذلك من الضروري ضمان مساندة دول عربية كالسعودية وغيرها من دول الشرق الأوسط بحسب الجنرال الأميركي ويسلي كلارك.
أما صحيفة الزمان اللندنية فإنها قالت إن الحرب على العراق ستتصدر المؤتمر الذي يعقده حزب العمال البريطاني الحاكم في مدينة بلاك بول البريطانية الشهر المقبل.
الى ذلك، قالت الزمان إن الحزب الديموقراطي الكردستاني مسعود بارزاني تلقى رسالة من 16 عضواً في الكونغرس الأميركي فيها مساندتهم لحل فيدرالي في العراق.

--- فاصل ---

ركزت صحف عربية عدة على الروايات المتضاربة لوفاة صبري البنا، أبو نضال، في العاصمة العراقية.
صحيفة الشرق الأوسط نقلت عن مصدر فلسطيني في رام الله عن نظير له في بغداد أن رجلين مسلحين قاما بإغتيال صبري البنا في بيت كان يقيم فيه مع أربعة من أتباعه في بغداد بين الساعة الثالثة والرابعة بعد ظهر الجمعة الماضي، وذلك إثر إكتشاف السلطات العراقية لعلاقة بين مجموعة أبو نضال وسلطات أجنبية يُعتقد أنها كويتية بحسب الصحيفة.
وأضافت الشرق الأوسط أن أبو نضال سقط صريعاً بأربع رصاصات، كما أصيب إثنان من مرافقيه بجروح. هذا في حين اعتقلت السلطات العراقية عدداُ من أعضاء مجموعته، فيما تبحث عن آخرين.
أما الحياة اللندنية فنقلت عن مصادر في جماعات المعارضة العراقية في عمّان إتهامها النظام العراقي بقتل البنا، في حال صحة الروايات التي اشارت الى مقتله، فالحكومة العراقية تريد من خلال تدبير مقتل البنا تنظيف سجلها من عمليات مساعدة الحركات الارهابية والتملّق للأميركيين عبر الإشارة الى إستعدادهاللعمل ضد الارهاب تفادياً لأي ضربة عسكرية محتملة لإطاحتها.

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء..
قبل أن نعرض لمجموعة من مقالات الرأي نستمع في ما يلي الى تقارير من مراسلينا في الكويت والقاهرة وعمان وبيروت.

هذا أولاً مراسلنا في الكويت سعد المحمد يعرض لأبرز العناوين العراقية في صحف كويتية صادرة اليوم:

(تقرير الكويت)

ننتقل الى عمان مع مراسلنا حازم مبيضين:

(تقرير عمان)

وفي القاهرة يعرض مراسلنا أحمد رجب لمجموعة من أبرز العناوين العراقية في صحف مصرية:

(تقرير القاهرة)

أخيراً، معكم مراسلنا في بيروت علي الرماحي في العرض التالي للشؤون العراقية كما تناولتها صحف لبنانية صادرة اليوم:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

الكاتب المصري أحمد حمروش رأى في مقال نشرته صحيفة الشرق الأوسط اللندنية أن تركيز أجهزة الإعلام الأميركية على العراق يكشف أن الصراع بدا يقترب من حريق جديد في الشرق الأوسط يشتعل في العراق بعد أفغانستان.
وفي هذا الخضم، لا تقيم الإدارة الأميركية وزناً لأي راي أوروبي أو عربي على حد تعبير حمروش الذي اضاف أن الدول العربية بدورها لا تتداول فيما بينها حول احتمالات تعرض العراق الى حرب أميركية أو تداعيت مثل هذه الحرب، داعياً الدول العربية الى إجراء حوار عربي شامل في إطار الجامعة العربية أو عقد قمة عربية للبحث في الموضوع لئلا يصبح العرب في مقاعد المتفرجين. في هذا السياق دعا حمروش الدول العربية الى طي صفحة الخلافات والاخطاء التي أدت الى المآسي التي يعيش فيها العرب.
أما الكاتب الفلسطيني بكر عويضه فقال في تعليق نشرته الشرق الأوسط أن التفكير العراقي الرسمي يظن أنه يغيظ الرئيس الأميركي بعرض صورته بينما الأقدام تدوسها في بغداد. ويظن التفكير نفسه أن حرق الأعلام الأميركية يقض مضاجع الأميركيين. هذا في الوقت الذي لا يمكن لممارسات من هذا القبيل إلا أن تشير الى عداء العرب لأنفسهم لأنها تؤدي الى أن يزداد الأميركيون غيظاً تجاه العراقيين وينتقموا منهم في لحظة ما.
رأى عويضة أن حالة العراق تدمي القلب وتستعصي على لافهم. فبغداد أضاعت فرصاً كثيرة وأهدرت وقتاً ثميناً، من دون أن تأتي الحكمة أو تنفع النصائح حتى دخلت بغداد دائرة الهدف الأميركي وبدأ العد التنازلي على حد تعبير بكر عويضة.

--- فاصل ---

صحيفة البيان الإماراتية تنبأت في إفتتاحية نشرتها اليوم أن يتضمن رد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان على رسالة العراق شروطاً اميركية تطلب من بغداد الخضوع التام غير المشروط لعودة المفتشين، داعية المجتمع الدولي الى الإنتباه الى أن اسرائيل تشكل مصدر الخطر وليس العراق.
الكاتب المصري محمد السعيد ادريس رأى في تعليق نشرته صحيفة الخليج الإماراتية أن ضرب العراق بات ضرورة اسرائيلية، ما يدعو الى أن يصبح الدفاع عن العراق ضرورة عربية.
أما الكاتب اللبناني أحمد منصور فأكد في مقال نشرته القدس العربي اللندنية أن الولايات المتحدة تريد من خلال حربها ضد العراق فرض سيطرتها على النفط العربي على حد تعبيره، معتبراً أن الكساد الزاحف في الولايات المتحدة وتراجع النمو وأهوال الفظائح المالية في الشركات الأميركية هي الدوافع الرئيسية لتوجه إدارة الرئيس الأميركي نحو شن حرب عسكرية على العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG