روابط للدخول

واشنطن محبطة من التعامل مع المعارضة العراقية / سبعة آلاف جندي أميركي وصلوا سرا إلى إنجرلك في تركيا


- صدام يشدد على قيادات الحزب الحاكم ضرورة تنظيف المراحيض. - 20 جريحا في انفجار جديد في أربيل وصحيفة لعدي تتهم المنظمات الإنسانية بنشر البغاء الصهيوني في شمال العراق. - العراق يندد بتمديد تركيا للمراقبة الشمالية، و7 آلاف جندي أميركي وصلوا سرا إلى (إنجرلك). - بوش يتجه إلى تعيين منسق للشؤون العراقية بصلاحيات كبيرة، وتقرير أميركي يقول: واشنطن محبطة من التعامل مع المعارضة العراقية. - العراق يسعى ليكون محورا دوليا لمواجهة العولمة.

أعزائي المستمعين، حان الآن موعد جولتنا اليومية على الصحف العربية الصادرة اليوم لنطلع على ما نشرته في الشأن العراقي من أخبار وآراء. الجولة أعدها أياد الكيلاني ويقدمها لكم صحبة الزميلة زينب هادي. ويشاركنا الإعداد والتقديم مراسلا الإذاعة في القاهرة وعمان.

إليكم أولا أهم العناوين:
في صحيفة الحياة اللندنية وجدنا العناوين التالية:
- صدام يشدد على قيادات الحزب الحاكم ضرورة تنظيف المراحيض.
- البحرية الأميركية اعترضت في الخليج 21 سفينة شراعية تهرب نفطا عراقيا.
- بغداد تدين التمديد للقوة الغربية في (إنجرلك)، وتستقبل وفدا تركيا لتطوير التعاون.
- صحيفة عراقية تقول: البغاء الصهيوني ينتشر في المحافظات الكردية.

وفي الشرق الأوسط اللندنية:
- الموساد يحذر الناتو من تهديدات برامج التسلح لإيران وسورية والعراق.
- قوات الحلفاء تعترض سفنا تهرب النفط العراقي في الخليج.
- الجامعة العربية تسعى لتشكيل لجنة ثلاثية لتسوية ملف الأرشيف الكويتي لدى العراق.
- منسق شؤون الأسرى الكويتيين يشارك في محادثات العراق والأمم المتحدة.
- 20 جريحا في انفجار جديد في أربيل وصحيفة لعدي تتهم المنظمات الإنسانية بنشر البغاء الصهيوني في شمال العراق.

ومن البيان الإماراتية:
- العراق يندد بتمديد تركيا للمراقبة الشمالية، و7 آلاف جندي أميركي وصلوا سرا إلى (إنجرلك).

أما في الزمان اللندنية فوجدنا العناوين التالية:
- بوش يتجه إلى تعيين منسق للشؤون العراقية بصلاحيات كبيرة، وتقرير أميركي يقول: واشنطن محبطة من التعامل مع المعارضة العراقية.
- مقترح فرنسي لإنهاء نظام تسعير شحنات النفط العراقي.
- العراق يطالب تركيا بالتوقف عن تقديم التسهيلات للطائرات الأميركية والبريطانية.
- زيادة جديدة في أجور مستشفيات التمويل الذاتي في العراق.

وأخيرا من القدس العربي اللندنية:
- لجنة العقوبات منقسمة بشأن تسعير نفط العراق، والبنتاغون يعلن اعتراض سفن شراعية تهرب النفط.
- العراق يسعى ليكون محورا دوليا لمواجهة العولمة.

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء، قبل أن ننتقل بكم إلى تفاصيل بعض هذه العناوين، إليكم أولا مراسلنا في القاهرة أحمد رجب وما رصده من شأن عراقي في الصحافة المصرية.

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، تحت عنوان (أي الهجومين أسبق: الأميركي على العراق أم الإقليمي الدولي على كردستان) للكاتب الكردي عبد الغني علي يحيى، نشرت صحيفة الزمان اللندنية مقال الرأي التالي، جاء فيه:
في خط مواز لاستعدادات أميركية لشن هجوم محتمل على العراق، تجري بالمقابل استعدادات إقليمية دولية متفاوتة من حيث السعة والحجم، عراقية وتركية بدرجة أولى، تنم عن التهديد بمهاجمة كردستان، ردا على الهجوم الأميركي المتوقع على العراق، كما توحي به ظواهر الأمور. وإذ ترجئ التوقعات الهجوم الأميركي إلى الخريف المقبل، فإن الهجوم الإقليمي الدولي للحكومات التي تتقاسم كردستان الكبرى فيما بينها وتتعاطى التعامل مع الشأن الكردي بشكل مباشر، إن هذا الهجوم المحتمل على كردستان العراق غير محكوم بأية فترة زمنية حتى الآن.
ويتابع الكاتب أن الحشد العسكري العراقي – الذي يتمثل في زج أنواع الأسلحة على خط التماس الفاصل بين الحكومة والقسم الخارج عن سيطرتها في كردستان – يتواصل فيما يتخذ التحرك التركي شكل تدفق مزيد من القوات العسكرية إلى داخل كردستان العراق.
ويضيف الكاتب أن الاستعدادات للهجوم على كردستان لا تقتصر على هاتين الدولتين الإقليميتين، بل تتعداهما إلى استعدادات إقليمية أخرى.
ويتابع عبد الغني علي يحيى في مقاله قائلا: إذ تظل الأبواب مفتوحة على مصاريعها أمام الهجوم الأميركي المحتمل على العراق، فإن الهجوم الدولي الإقليمي المحتمل على كردستان العراق محكوم بأكثر من مانع وقيد تفيد بإلغاء الهجوم العسكري المباشر عليها من جانب الدول الإقليمية. ويقوي من هذا الرأي – بحسب المقال – الاجتماع الذي عقد بين البارزاني والطالباني ومسؤولين أميركيين أخيرا في ألمانيا، الذي جاء بنتائج منتصرة في معظمها للتجربة القائمة حاليا في كردستان العراق.
ويخلص الكاتب الكردي في مقاله إلى القول: هب أن أميركا عضت الطرف عن هجوم الدول الإقليمية المباشر أو غير المباشر على كردستان – وهو أمر متوقع – فما على القائمين به إلا أن يتوقعوا توسعا لرقعة الصراع على صعيدي المكان والزمان، وفخا من صنع أيديهم يقعون فيه وحدهم.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام، أسبوعية أردنية نشرت أخيرا تقريرا حول نشاط العراق التمويلي، وهذا مراسلنا في عمان حازم مبيضين والتفاصيل:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

الزمان اللندنية نشرت أيضا تقريرا لمراسلها في عمان جاء فيه أن وزارة الصحة العراقية أصدرت أخيرا لائحة جديدة بأجور الخدمات الصحية التي تقدمها المراكز التخصصية وقطاعات الرعاية الأولية المشمولة بالتمويل الذاتي.
وينقل التقرير عن الصحافة العراقية أن وزير الصحة (أوميد مدحت مبارك أن اللائحة الجديدة حددت أسعار الطب النووي في مدينة صدام الطبية بألف دينار عن كل من تخطيط الرئتين والكليتين فيما حددت أجور تخطيط العظام والدماغ والكبد بسبعة آلاف و500 دينار، على سبيل المثال.

--- فاصل ---

أما صحيفة البيان الإماراتية فنشرت اليوم تقريرا تنسب فيه إلى صحيفة (ينى شفق) التركية قولها إن نحو سبعة آلاف جندي أميركي وصلوا سرا الى تركيا خلال الاسبوعين الماضيين وانه تم نشر غالبيتهم في قاعدة انجرليك الجوية التركية. ووفقا للصحيفة التي انفردت بهذا الخبر فان هذه الخطوة تأتى في وقت تتزايد فيه الاستعدادات الاميركية في المنطقة من اجل امكانية شن هجوم وشيك على العراق ربما في يوليو او اغسطس المقبلين.
وحسب الصحيفة التركية فانه من المتوقع ان يرتفع إجمالي عدد القوات الاميركية على الأراضي التركية لحوالي 25 الف جندي خلال شهر يوليو المقبل، مشيرة الى ان واشنطن تعتزم زيادة هذا العدد ليتراوح بين 35 الى 40 الف فردا في تركيا عند قيامها فعليا بعملية عسكرية محتملة في العراق.
وأشارت الصحيفة الى ان هذه القوات الاضافية الأميركية في المنطقة تتزامن مع تكثيف واضح في الاتصالات الأميركية مع الزعماء الأكراد في شمال العراق.

--- فاصل ---

أما الشرق الأوسط اللندنية فنشرت اليوم تقريرا لمراسلها في القاهرة جاء فيه أن الأمين العام المساعد للشؤون العربية في الجامعة العربية (السفير أحمد بن حلي النقاب) أعلن أن هناك اتجاها لتشكيل لجنة ثلاثية تضم ممثلين عن العراق والكويت والجامعة للعمل تحت عباءة الأمم المتحدة لاعادة الأرشيف الوطني الكويتي الذي كانت القوات العراقية قد استولت عليه ونقلته الى العراق بعد احتلالها الكويت العام 1990.
وأكد بن حلي وجود تعاون وثيق للصلة بين الجامعة العربية والأمم المتحدة لتنسيق المواقف والاتصالات بشأن اعادة الأرشيف الوطني الكويتي.
وأفاد بن حلي أيضا بأن يولي فورنتسوف ممثل الأمين العام للأمم المتحدة لمتابعة ملف الأسرى الكويتيين سوف يجتمع خلال الشهر المقبل مع عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية خلال زيارة الى المنطقة في اطار الاتصالات التي تجريها الأمم المتحدة مع الاطراف المعنية بالحالة بين العراق والكويت.وقال ان الامين العام كوفي انان عبر في رسالة عن تقديره للدور الذي تعلبه الجامعة العربية بالتعاون مع الأمم المتحدة على صعيد ملف اعادة الممتلكات والوثائق الكويتية.

على صلة

XS
SM
MD
LG