روابط للدخول

استغلال المناسبات من قبل الشعراء العراقيين


في عام 1926 قررت الحكومة العراقية إقامة حفل تأبين للعلامة محمود شكري الآلوسي. كانت اياماً حرجة دخلت البلاد خلالها في مفاوضات مع بريطانيا بشأن استقلال العراق. وأدركت السلطات أن الشعراء سيستغلون فرصة الحفل لرفع أصواتهم عالياً بما قد يؤثر على العلاقات بين الطرفين. فكلفت العالم والأستاذ محمد بهجت الأثري بالإشراف على الحفل والتأكد من عدم إلقاء قصائد متطرفة تحرج المسؤولين والمتفاوضين، وذلك من خلال الإطلاع على القصائد قبل إلقائها. أدى ذلك إلى اعتذار الشاعر معروف الرصافي عن المشاركة في الحفل، بينما حرص الشاعر الشعبي عبود الكرخي على إلقاء قصيدته بحرية وبكل ما تحتويه من نقد لاذع للحكومة آنذاك. فكيف كان له ذلك؟ وماذا كان موقف الحكومة منه في ايام الخير؟ التفاصيل في الحلقة التالية.

على صلة

XS
SM
MD
LG