روابط للدخول

قصف مواقع الدفاع الجوي العراقي / تنديد عراقي بخطاب الرئيس بوش


- قامت طائرات حربية أميركية وبريطانية اليوم الأربعاء بقصف أحد مواقع الدفاع الجوي العراقي في شمال العراق بعد تعرضها لنيران المضادات العراقية. - نددت صحيفة (بابل) العراقية اليوم الأربعاء بخطاب الرئيس جورج دبليو بوش في شأن الشرق الأوسط باعتباره خدعة، وحثت العرب على عدم الوقوع في شركها. - نقلت وكالة (أسوشيتيد بريس) عن دبلوماسيين غربيين قولهم إن فرنسا تقدمت بأقتراح يدعو مجلس الامن التابع للأمم المتحدة الى التخلي عن سياسة تسعير النفط العراقي بأثر رجعي.

تفاصيل الأنباء..

- قامت طائرات حربية أميركية وبريطانية اليوم الأربعاء بقصف أحد مواقع الدفاع الجوي العراقي في شمال العراق بعد تعرضها لنيران المضادات العراقية.
وكالتا (أسوشييتد برس) و(فرانس برس) نقلتا عن بيان أصدرته القيادة الأوربية للقوات الأميركية في (شتوتغارت) بألمانيا أن الهجوم على الموقع العراقي في منطقة (عين زالة)، القريبة من الحدود السورية، وقع أثناء قيام الطائرات المتحالفة بدورية روتينية في منطقة حظر الطيران الشمالية.
وأضاف البيان العسكري الأميركي أن الطائرات المتحالفة ردّت بإلقاء قنابل على منظومةٍ للدفاع الجوي العراقي قبل أن تعود بسلام إلى قاعدة (إنجرلك) الجوية في جنوب تركيا.
هذا ولم يصدر عن بغداد حتى الآن أي بيان حول هذا القصف.

- نددت صحيفة (بابل) العراقية اليوم الأربعاء بخطاب الرئيس جورج دبليو بوش في شأن الشرق الأوسط باعتباره خدعة، وحثت العرب على عدم الوقوع في شركها.
وكالة (رويترز) نقلت عن الصحيفة التي يديرها عدي صدام حسين، النجل الأكبر للرئيس العراقي، نقلت عنها قولها في افتتاحية نشرتها اليوم إن خطاب بوش يهدف إلى ضرب المقاومة الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي فضلا عن أنه يحرم الفلسطينيين من حقهم في الحياة، بحسب تعبيرها..
وأضافت (بابل) أن "إسرائيل وشريكتها أميركا ستفتعلان بعد ثلاث سنوات أزمة جديدة من أجل التهرب من الوعود الضبابية بإقامة دولة فلسطينية"، بحسب ما نقلت عنها وكالة (رويترز).

- نقلت وكالة (أسوشيتيد بريس) عن دبلوماسيين غربيين قولهم إن فرنسا تقدمت بأقتراح يدعو مجلس الامن التابع للأمم المتحدة الى التخلي عن سياسة تسعير النفط العراقي بأثر رجعي، والى أيجاد معايير تسجيل لمشتري النفط العراقي تتصف بصرامة أشد.
هذا ومن المتوقع أن تناقش لجنة العقوبات المنبثقة عن مجلس الأمن اليوم الأربعاء الاقتراح الفرنسي الذي يطالب العراق بتسعير نفطه كل خمسة عشر يوما بدلا من كل شهر وبمصادقة أعضاء اللجنة على التسعير قبل فترة التحميل بخمسة أيام. أما بالنسبة للرسوم الإضافية، فإن الاقتراح يدعو إلى الالتزام بمعايير أشد فيما يتعلق بالجوانب المالية والخبرة في السوق النفطية بالنسبة لمشتري النفط العراقي.

- أعلن وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد الثلاثاء في فيينا أن بغداد لا تعتزم في الوقت الحالي تعليق صادراتها النفطية تضامنا مع الفلسطينيين على غرار ما فعلت قبل شهرٍ ونصف الشهر.
رشيد صرح عشية اجتماع وزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بأن العراق سيستخدم النفط دوما كعنصر من عناصر الدفاع عن مصلحته عندما يقتضي الأمر ذلك، بحسب تعبيره. وذكر رشيد أن بغداد تؤيد الإبقاء على حصص الإنتاج في (أوبك) خلال الربع الثالث من العام الحالي كما هي.
كما أعرب عن الأمل في عودة الصادرات النفطية العراقية إلى الارتفاع في الشهر المقبل.

- وكان مكتب الأمم المتحدة الذي يشرف على برنامج (النفط مقابل الغذاء) أشار في تقريره الأسبوعي الثلاثاء إلى أن زيادة الصادرات النفطية العراقية تجاوزت الضعف في الأسبوع الماضي.
التقرير ذكر أن هذه الصادرات وصلت إلى ثلاثة ملايين ومائة ألف برميل في الأسبوع بعد أن كان معدلها مليونا ومائة ألف برميل، وذلك خلال الأسبوع المنتهي في الحادي والعشرين من شهر حزيران الحالي.

- ذكر الرئيس صدام حسين الثلاثاء أن "التآمر الأميركي على العراق سيزداد شراسة"، بحسب ما نقلت وكالة (فرانس برس) عن وكالة الأنباء العراقية الرسمية.
تصريحات الرئيس العراقي وردت خلال ترؤسه جلسة لمجلس الوزراء. ونُقل عنه قوله إن "التآمر الأميركي الصهيوني ضد العراقيين يأتي بسبب كونهم متماسكين ومنظمين بالرغم من الحصار المفروض عليهم"، على حد تعبيره.

- أفادت وكالة (فرانس برس) عن أسبوعية ( صوت التأميم ) العراقية بأن وفدا من رجال الأعمال العراقيين سيقوم قريبا بزيارةٍ إلى المملكة العربية السعودية لدراسة آفاق البدء في مشروعات صناعية واقتصادية مشتركة. وذكرت الصحيفة أن الاتحاد السعودي لرجال الأعمال وجه الدعوة إلى فريق مكون من سبعة عشر عراقيا لزيارة الرياض للتباحث في شؤون التعاون الصناعي والاقتصادي، وأن الاتصالات تُجرى حاليا بين الطرفين لتحديد موعد الزيارة.

- أفادت صحيفة تركية نقلا عن وكالة الأناضول للأنباء بأن أنقرة سترسل وفدا تجاريا كبيرا إلى بغداد عند نهاية الشهر الجاري لأجراء مباحثات.
(توركيش ديلي نيوز)، التي تصدر باللغة الإنكليزية، ذكرت أن الوفد التجاري يضم ما يزيد على المائتين من رجال الأعمال الذين سيتوجهون جوا إلى العاصمة العراقية لحضور اجتماعات اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين.

على صلة

XS
SM
MD
LG