روابط للدخول

واشنطن تحاول تنظيم مؤتمر للسلام في تركيا الشهر المقبل


أكد مسؤول أميركي في حديث إلى وكالة أنباء عالمية ان واشنطن تحاول تنظيم مؤتمر للسلام في تركيا الشهر المقبل هدفه إعادة المفاوضات السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والتمهيد لحل شامل للصراع العربي الإسرائيلي. (ولاء صادق) في العرض التالي.

بثت وكالة اسوشيتيد بريس تقريرا نقلت فيه عن مسؤول اميركي قوله ان الادارة الاميركية تحاول تنظيم مؤتمر للسلام في الشرق الاوسط الشهر المقبل في تركيا يحضره وزراء خارجية من اوربا ومن المنطقة.
وأفاد التقرير أن من شأن مؤتمر السلام هذا ان يركز على اعادة فتح المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين وحل مجمل الصراع العربي الاسرائيلي وان الرئيس جورج دبليو بوش سيلتقي تمهيدا لهذا المؤتمر، الرئيس المصري حسني مبارك خلال عطلة نهاية الاسبوع المقبلة ثم رئيس الوزراء الاسرائيلي آرييل شارون الاثنين المقبل.
وواصل التقرير ان هذه اللقاءات ستحدد الخطوات المقبلة على صعيد ادخال تغييرات ديمقراطية داخل السلطة الفلسطينية وتدابير امنية جديدة في قطاع غزة والضفة الغربية. وكان شارون قد اقترح عقد مؤتمر للسلام تحت رعاية الولايات المتحدة على مستوى وزراء الخارجية مما يعني ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لن يحضره. واصر شارون على ان عدم التزام عرفات بالسلام مع اسرائيل يجعله لا يستحق حضور المؤتمر.
ثم نقل التقرير عن كولن باول وزير الخارجية الاميركي يوم الثلاثاء اعتقاده ان الشعب الفلسطيني يتوقع من عرفات ما هو اكثر لاجلهم. وقال في لقاء اذاعي وهنا اقتبس "مضت سنة ونصف على الانتفاضة ولم يقدم لهم اي شيء غير الحزن". واضاف ان على عرفات ان يتصرف كالقادة وان يدخل اصلاحات.
ونقل تقرير الوكالة عن البيت الابيض أن الرئيس بوش ينتظر من السيد مبارك طرح مطالبه خلال اللقاء. وكان مبارك قد طلب في لقاء مع صحيفة نيويورك تايمز وعبر مستشار التقى عددا من الصحفيين في واشنطن تحديد موعد نهائي لانشاء دولة فلسطينية.
ورد الرئيس بوش على سؤال عن تصريحات مبارك بالقول إن من الافضل الاصغاء الى ما يريد مبارك قوله وليس قراءته في الصحف.
وكان مبارك قد اخبر صحيفة التايمز في القاهرة في مصر يوم الاحد انه سيحث الرئيس بوش على اعلان دولة فلسطينية في اوائل العام المقبل. بينما قال نبيل عصمان مسؤول الاعلام المصري في واشنطن إنه يجب تحديد موعد نهائي وجدول زمني.
ويريد مبارك ايضا وكما نقل التقرير عن عصمان، وضع جدول زمني لانهاء سيطرة اسرائيل التي تستمر منذ خمسة وثلاثين عاما على الضفة الغربية وغزة حيث من المزمع انشاء الدولة الفلسطينية. واضاف انه تجب دراسة مستقبل القدس وحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى اسرائيل على وجه السرعة. ومما يذكر هنا ان الرئيس بوش هو اول رئيس اعلن تأييده انشاء دولة فلسطينية كما اثنى على مبادرة ولي العهد السعودي التي دعمتها القمة العربية والداعية الى انسحاب اسرائيل من الاراضي التي استولت عليها في حرب عام 1967.

--- فاصل ---

أما رئيس الوزراء الاسرائيل شارون وكما ورد في التقرير فكان قد ترك الباب مفتوحا امام احتمال موافقته على انشاء دولة فلسطينية ولكن بعد توقف الهجمات الفلسطينية على اسرائيل وبعد حل عدد من القضايا المتعلقة بالصراع الاسرائيلي الفلسطيني. ونقل التقرير عن آري فليشر الناطق بلسان البيت الابيض قوله إن الرئيس بوش سيستمر في اجراء اللقاءات مع الرئيس مبارك ورئيس الوزراء شارون وسيستمر في الاصغاء. واضاف أن الرئيس بوش يريد الاستماع الى ما يجول في ذهن الرئيس مبارك وينتظر لقاءه.
أما الناطق بلسان الخارجية الاميركية رتشارد باوجر فنقل عنه التقرير قوله إن العديد من القادة العرب ابلغوا ادارة الرئيس بوش برغبتهم في تحديد موعد نهائي لانشاء الدولة الفلسطينية. واضاف وهنا اقتبس "دعونا نتحدث الى القادة المعنيين كل على حدة ونستمر في التشاور وبعدها ستتكون لدينا صورة افضل عن كيفية احراز تقدم" انتهى كلام باوجر.
ويذكر ان الرئيس بوش التقى شارون خمس مرات كما التقى مبارك والامير عبد الله والملك عبد الله وملك المغرب محمد الخامس وأن مساعد وزير الخارجية وليم برنز ومدير وكالة المخابرات المركزية جورج تينيت في الشرق الاوسط حاليا للتعرف على وجهات نظر القادة ومحاولة تدعيم امن اسرائيل ضد الهجمات. وكان الرئيس بوش ووزير الخارجية باول قد طرحا منظورهما للسلام في الشرق الاوسط يتركز على وجود دولتين، اسرائيلية وفلسطينية احداهما الى جانب الاخرى.
ونقل التقرير عن مستشار الرئيس المصري ان مبارك سيقترح توصل الادارة الاميركية الى تحقيق اتفاق مبادئ لتوجيه المؤتمر الدولي للسلام. وهو اتفاق لن ينجح المؤتمر بدونه كما قال ثم اكد ان مصر تؤيد توصيات الادارة الاميركية لادخال اصلاحات ديمقراطية في الحركة الفلسطينية الا ان تحقيق السلام امر يجب عدم تأخيره وان المهم هو التزام جدي على صعيد العديد من القضايا وكما نقل تقرير وكالة اسوشيتيد بريس عن عصمان.

على صلة

XS
SM
MD
LG