روابط للدخول

باول يطلع بوش على نتائج مهمته / اسرائيل تعلن نيتها الانسحاب من مناطق فلسطينية / الملك الأفغاني السابق يعود إلى بلاده


- من المتوقع أن يُبلِغ وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) اليوم الخميس الرئيس (جورج بوش) بنتائج مهمته السلمية في الشرق الأوسط التي استغرقت 10 أيام. - أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي (بينيامين بن أليعيزر) أن الجيش الإسرائيلي قد ينسحب من بعض المناطق الفلسطينية في الضفة الغربية بحلول يوم الأحد المقبل. - عاد الملك الأفغاني السابق (ظاهر شاه) إلى كابل اليوم الخميس بعد 29 عاما قضاها في المنفى بإيطاليا. العاهل السابق وصل إلى أفغانستان بصحبة رئيس الحكومة الانتقالية الأفغانية (حامد كارزاي).

- من المتوقع أن يُبلِغ وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) اليوم الخميس الرئيس (جورج بوش) بنتائج مهمته السلمية في الشرق الأوسط التي استغرقت 10 أيام. (باول) غادر المنطقة أمس الأربعاء بعد أن فشل في ضمان اتفاق على وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين وفي إقناع إسرائيل بسحب قواتها من المناطق الفلسطينية بشكل كامل وسريع. وقال المسؤول الأميركي إن ليس هناك مجال للتوصل إلى وقف لإطلاق النار طالما أن إسرائيل تواصل حملتها العسكرية في الضفة الغربية. إلا أن (باول) قال إنه تم تحقيق تقدم معيّن، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية (أريئيل شارون) تعهد بسحب القوات من الضفة في الأيام القليلة المقبلة. (باول) التقى الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات وبعد ذلك غادر إلى القاهرة حيث اجتمع إلى وزيريْ خارجية مصر والأردن. ولكن تم إلغاء اللقاء المقرر بين (باول) والرئيس المصري حسني مبارك. يُذكر أن (بوش) قال أمس الأربعاء أن (باول) أحرز تقدما في مهمته السلمية في الشرق الأوسط.

- في السياق نفسه أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي (بينيامين بن أليعيزر) أن الجيش الإسرائيلي قد ينسحب من بعض المناطق الفلسطينية في الضفة الغربية بحلول يوم الأحد المقبل. وأوضح (بن أليعيزر) في حديث إلى إذاعة إسرائيل أنه لا يستبعد أن يغادر الجيش مدينتيْ نابلس وجنين، وكذلك أجزاءاً من رام الله. لكنه أشار إلى أن القوات الإسرائيلية ستواصل محاصرة مجموعة من الفلسطينيين تتحصن في كنيسة المهد في بيت لحم، وتقييد تنقلات عرفات الذي يبقى في مقره برام الله.

- عاد الملك الأفغاني السابق (ظاهر شاه) إلى كابل اليوم الخميس بعد 29 عاما قضاها في المنفى بإيطاليا. العاهل السابق وصل إلى أفغانستان بصحبة رئيس الحكومة الانتقالية الأفغانية (حامد كارزاي). وكان في استقبالهما بالمطار حرسُ شرف وأكثر من 100 قائد أفغاني. كما وقف آلاف من سكان العاصمة الأفغانية على جانبيْ الطريق الذي كان من المقرر أن يسلكه موكب (ظاهر شاه) إلى مقره. بعد وصول الملك السابق إلى المقر، أعلن ناطق باسم (كارزاي) أن (ظاهر شاه) كان مُتعَبا نتيجة السفر الطويل، لكنه سعيد برجوعه إلى أفغانستان. ومن المتوقع أن يرأس (ظاهر شاه) اجتماعا لمجلس القبائل الأفغانية المعروف بـ(لويا جيرغا) في حزيران المقبل حيث سيتم انتخاب قيادة جديدة للبلاد. من جهة أخرى، لقي أربعة جنود كنديين على الأقل مصرعهم وأصيب ثمانية آخرون بجراح في أفغانستان صباح اليوم خلال قصف أميركي. وزير الدفاع الكندي أعلن أن الجنود قُتلوا عندما قصفت طائرة أميركية خلال مناورات بالخطأ مواقعهم بالقرب من مدينة (كانداهار). كما قُتل ثلاثة مدنيين جراء انفجار في سوق بمدينة (خُست) جنوب شرق أفغانستان.

- أعلن مسؤول رفيع المستوى في الشرطة الشيشانية الموالية لموسكو أن 16 من أفراد الشرطة قُتلوا في انفجار قنبلة اليوم الخميس. وقد بلغ عدد الضحايا 35 شخصا في الساعات الـ 24 الماضية. يُذكر أن الانفجار وقع قبل ساعات من إعلان الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) أن المرحلة العسكرية للنزاع في الشيشان قد انتهت. من جهة أخرى، قال بوتين في كلمة أمام البرلمان إن إدارته ستواصل بذل الجهود الرامية إلى إشاعة الديمقراطية وضمان النمو الاقتصادي. وأشاد (بوتين) بالتطور الحاصل في الاقتصاد الروسي، مشيرا إلى أن سكان البلاد باتوا أكثر تفاؤلا بآفاق تطوير روسيا في المستقبل البعيد. إلا أنه لفت إلى أن الكثير يجب القيام به، وأن 40 مليون روسي ما زالوا تحت خط الفقر.

- أعلنت الحكومة الصربية أن مقاتلين مجهولين هاجموا الليلة الماضية مقرا للقوة البوليسية المتعددة الجنسيات في جنوب البلاد. وقد جاء في بيان حكومي صادر بهذا الصدد أن المقاتلين فجّروا قنبلة يدوية وأطلقوا النار من البنادق الرشاشة على بناية تابعة للقوة البوليسية في قرية (لوتسانيه) بالقرب من الحدود مع (كوسوفو). بعض أفراد الشرطة كانوا داخل البناية وقت الهجوم، لكن لم يُصب أي منهم. وأبلغت السلطات الصربية الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بالحادث. دعا وزير الخارجية السعودي (سعود الفيصل) المجتمع الدولي إلى ممارسة ضغوط على إسرائيل لضمان سحب قواتها من الضفة الغربية، بقدر ما يتعرض الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات للضغوط كي ينفي الأعمال الإرهابية. أتى هذا التصريح بعد مباحثات أجراها الفيصل في موسكو مع الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) ووزير الخارجية (إيغور إيفانوف). وأعلن (إيفانوف) بعد لقائه مع المسؤول السعودي أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها في القمة العربية الأخيرة في بيروت لها أهمية بالغة، مشيرا إلى ضرورة تطبيق كلها. من جهة أخرى، وكالة (إيتار – تاس) الرسمية الروسية للأنباء نقلت عن (إيفانوف) أن موسكو تعير اهتماما كبيرا بتوسيع الحوار بين بغداد والأمين العام للأمم المتحدة (كوفي أنان). وأضاف الوزير الروسي أن عودة المفتشين الدوليين إلى العراق ستساعد على تطوير هذا الحوار.

- حث الأمين العام للأمم المتحدة (كوفي أنان) اليوم الخميس مجلس الأمن على إرسال قوة متعددة الجنسيات إلى الشرق الأوسط لإقرار السلام في المنطقة. في كلمة ألقاها أمام المجلس، قال (أنان) إن الإسرائيليين والفلسطينيين غير قادرين على حل النزاع بأنفسهم. وأضاف أن على هذه القوات الدولية أن تراقب انسحاب الجيش الإسرائيلي إلى المواقع التي كانت تتخذها منذ 18 شهرا، وتشرف على التزام الطرفين بوقف إطلاق النار وتضمَن تشكيل شرطة وقوات أمن فلسطينية. وأشار (أنان) إلى أن إرسال مثل هذه القوات الدولية إلى الشرق الأوسط سيساعد على استئناف المفاوضات الرامية إلى إيجاد حل سياسي للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG