روابط للدخول

باول يختم جولته على الشرق الأوسط / بوش يدعو الدول العربية إلى اتخاذ إجراءات أكثر تشددا ضد الإرهاب / أفغانستان تستعد لعودة ظاهر شاه


موجز نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين: - وزير الخارجية الأميركي يختم جولته على الشرق الأوسط ويطلع نظيريه المصري والأردني في القاهرة على نتائج محادثاته مع الزعماء الفلسطينيين والإسرائيليين. - الرئيس بوش يصرح بأن مهمة (باول) أحرزت تقدما نحو السلام ويدعو الدول العربية إلى اتخاذ إجراءات أكثر تشددا ضد الإرهاب. - إجراءات أمنية مشددة في أفغانستان استعدادا لعودة الملك السابق ظاهر شاه. - إعلان فوز زعيم حركة الاستقلال (غوسماو) في الانتخابات الرئاسية الأولى في تيمور الشرقية. - احتجاجات في الهند تطالب بإقصاء رئيس وزراء ولاية (غوجارات) بسبب تقصيره في وقف العنف الطائفي.

- ختم وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) اليوم مهمة السلام التي قام بها في الشرق الأوسط بمحادثات مع وزيري الخارجية المصري والأردني أثناء توقفه في القاهرة.
(باول) أطلع الوزيرين على محادثاته مع الزعماء الفلسطينيين والإسرائيليين قبل مغادرته عائدا إلى واشنطن.
وفي وقت سابق اليوم، ذكر (باول) أثناء مؤتمر صحفي في القدس أن هدنة بين إسرائيل والفلسطينيين ما تزال بعيدة في الوقت الذي يستمر العنف في المنطقة.
الرئيس جورج دبليو بوش صرح الأربعاء بأن مهمة (باول) في الشرق الأوسط "أحرزت تقدما نحو السلام" في المنطقة. وكرر دعوة الدول العربية إلى اتخاذ إجراءات أكثر تشددا ضد الإرهاب في الشرق الأوسط.
لكن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر ذكر لاحقا في القاهرة أنه ينبغي على إسرائيل أن تتوقف عن مهاجمة الفلسطينيين قبل التمكن من إحراز تقدم في محاربة الإرهاب.

- غادر وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) القدس متوجها إلى القاهرة في طريق عودته إلى الولايات المتحدة، وصرح بأنه يعتزم العودة إلى المنطقة قريبا.
الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات و(باول) أنهيا محادثاتهما اليوم في رام الله وذلك قبل ساعات من الموعد المقرر لختام مهمة السلام التي قام بها وزير الخارجية الأميركي في الشرق الأوسط واستمرت سبعة أيام.
وبعد الاجتماع، شكر عرفات (باول) على جهوده أثناء الزيارة. لكنه انتقد إسرائيل أيضا بسبب استمرارها في فرض الحصار على مقره في الضفة الغربية. وذكر أنه سيناشد الرئيس جورج دبليو بوش والمجتمع الدولي من أجل إنهاء عزلته.
وزير الخارجية الأميركي صرح في القدس بعد الاجتماع بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي (أرييل شارون) حدد له فترة زمنية للانسحاب من الأراضي الفلسطينية. وأضاف (باول) أنه أبلغ عرفات بوجوب اتخاذ إجراءات ضد الإرهاب. كما ذكر أنه ينبغي على كلا الطرفين أن يقوما بخطوات للتوصل إلى "حقيقة وقف إطلاق النار"، بحسب تعبيره.

- على صعيد آخر، قررت إدارة بوش السماح لمنظمة التحرير الفلسطينية بإبقاء مكتبها الرسمي في العاصمة الأميركية واشنطن لفترة أخرى من ستة أشهر. ولكن، خلافا للأعوام الماضية، ستكون الموافقة والمساعدات الأميركية للفلسطينيين متوقفة على الإجراءات التي يتخذها الرئيس الفلسطيني عرفات ضد الإرهاب.
الرئيس بوش ذكر في بيان خطي أن من المهم بالنسبة لمصالح الأمن القومي الأميركي أن ترفع القيود التي فرضها أحد القوانين الصادرة في عام 1987 على نشاطات منظمة التحرير الفلسطينية. يذكر أن الإدارة الأميركية تجدد بانتظام رفع هذه القيود كل ستة أشهر منذ عام 1994.
ولكن خلافا للمرات السابقة، ذكر مسؤولون أن المساعدات الأميركية للفلسطينيين سوف تتوقف على الالتزام بمطالب الولايات المتحدة لوقف العمليات الانتحارية والهجمات الأخرى ضد إسرائيل.

- الدولة العبرية احتفلت اليوم بالذكرى الرابعة والخمسين لتأسيسها. وأفيد بأن الشرطة والقوات الأمنية الإسرائيلية في حالة إنذار قصوى لمنع أي اضطرابات وسط استمرار النزاع مع الفلسطينيين في الضفة الغربية.
وذكرت أنباء أن بعض المدن والجماعات الإسرائيلية قلصت احتفالات الاستقلال في الأماكن العامة خشية وقوع هجمات ينفذها متطرفون فلسطينيون.

- أعلنت قوات حفظ السلام الدولية في أفغانستان تشديد الإجراءات الأمنية في العاصمة وذلك قبل الموعد المقرر لعودة الملك السابق محمد ظاهر شاه إلى كابل.
الناطق باسم القوات الدولية، الرائد (كان أوز)، صرح بأن الوضع الأمني تحسن في الشهور الأخيرة. وأضاف أن القوات الأمنية الدولية سوف تنتشر في مواقع رئيسية في العاصمة لحماية ظاهر شاه.
لكنه ذكر أن قوات أفغانية وعناصر الشرطة الإيطالية، وليس القوات الدولية، ستتولى مسؤولية الحماية الشخصية المباشرة للملك السابق.
هذا ومن المقرر أن يعود ظاهر شاه إلى وطنه يوم غد الخميس بعد أن قضى تسعة وعشرين عاما في المنفى بإيطاليا.
رئيس الوزراء الأفغاني المؤقت (حامد كرزاي) وصل أمس إلى روما لاصطحاب الملك السابق في رحلة العودة.
وأفيد بأن ظاهر شاه سوف يدعو إلى انعقاد مجلس (لويا جرغا) المكون من الشيوخ وزعماء القبائل في حزيران المقبل لاختيار حكومة انتقالية تدير شؤون البلاد إلى أن يتم إجراء انتخابات فيها.

- على صعيد آخر، أعلن ناطق باسم القوات البريطانية في أفغانستان اليوم أن ثمة أدلة تشير إلى عودة مقاتلين من شبكة (القاعدة) إلى وادي (شاهي كوت) حيث شنت القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة هجوما رئيسيا في الشهر الماضي.
المقدم (بول هارادين) ذكر أن القوات عثرت على جثث أشخاص بدا أنهم قتلوا بالألغام بعد انتهاء عملية (أناكوندا).
ووصف الناطق العسكري العملية الحالية بأنها مهمة قتالية. لكنه أوضح أن القوات البريطانية لم تواجه أي معارضة حتى الآن. وأضاف أن القوات قامت بتفجير اثنين من الكهوف ومخابئ الأسلحة.

- أعلن اليوم رسميا فوز زعيم الاستقلال وقائد الميليشيا السابق (زانانا غوسماو) في الانتخابات الرئاسية الأولى في تيمور الشرقية.
اللجنة الانتخابية التابعة للأمم المتحدة ذكرت أن (غوسماو) حصل على نحو ثلاثة وثمانين في المائة من الأصوات في الانتخابات التي جرت يوم الأحد الماضي.
يذكر أن (غوسماو) قاد حركة المقاومة ضد الحكم الأندونيسي في تيمور الشرقية.
ومن المقرر أن تعلن تيمور الشرقية دولة مستقلة في العشرين من أيار المقبل حينما تنتهي رسميا فترة الإدارة الانتقالية التي تتولاها الأمم المتحدة.
المنظمة الدولية أدارت شؤون البلاد منذ أن صوت سكان تيمور الشرقية بأغلبية ساحقة على الاستقلال عن الحكم الأندونيسي في آب 1999. وقد أدت نتائج التصويت آنذاك إلى حملة عنف شنتها قوات أندونيسية وأسفرت عن مقتل المئات.

- انفضت جلسات كلا المجلسين التشريعيين في البرلمان الهندي اليوم بعد عدة دقائق من عقدها بسبب احتجاجات الأحزاب المعارضة التي هتف أعضاؤها بشعارات تطالب بإقصاء رئيس وزراء ولاية (غوجارات) الغربية.
الاحتجاجات كانت بقيادة حزب المؤتمر الذي اتهم (ناريندرا مودي) بالتقصير في وقف العنف الطائفي في (غوجارات).
أحزاب الهند الشيوعية والاشتراكية نظمت مسيرة احتجاجية في شارع البرلمان بمشاركة نحو أربعة آلاف متظاهر طالبوا بطرد رئيس وزراء الولاية.
مسؤولون ذكروا أن أكثر من ثمانمائة شخص، معظمهم مسلمون، لقوا مصرعهم في العنف الطائفي بين الهندوس والمسلمين منذ أواخر شباط الماضي.

على صلة

XS
SM
MD
LG