روابط للدخول

زيارة غير معلنة لوزير خارجية الولايات المتحدة السابق جيمس بيكر إلى الهند


شرزاد القاضي الصحفي الأقدم (شانتانو راي) كتب تقريراً حول زيارة غير معلنة قام بها وزير خارجية الولايات المتحدة السابق (جيمس بيكر) إلى الهند. صحيفة (نيودلهي آوتلوك) نشرت التقرير اليوم الثلاثاء. (شرزاد القاضي) أعد عرضاً لهذا التقرير.

أُحيطت زيارة زُعم أن وزير الخارجية الأميركي الأسبق، (جيمس بيكر) قام بها الى الهند، بسرية تامة، وفقا لما عرضه الصحفي (شانتانو راي). موضحا، أن تضاربا في الآراء، بخصوص الزيارة، حدث في أوساط المعنيين بشؤون الصناعات النفطية في الهند.
وكما لاحظ الصحفي، فإن (بيكر) التقى خلال زيارته، التي جرت قبل أسبوعين، التقى عددا من كبار المسؤولين، المقربين من رئيس وزراء الهند، وأيضا مسؤولين في وزارتي الخارجية والنفط الهنديتين.

وتابع الصحفي قائلا، إن برنامج الزيارة تضمن، كسب تأييد الهند لخطة واشنطن في مهاجمة العراق، واقناع القطاعين الحكومي والخاص، المساهمين في شركة استثمار النفط والغاز الطبيعي الهندية، بالتخلي عن خطط واستثمارات، لاستكشاف واستخراج النفط في العراق، تقدر بحوالي 600 مليون دولار، بحسب مصدر دبلوماسي غربي.
ويضيف الصحفي قائلا، إن الموضوع الآخر الذي تضمنته الزيارة، هو إقناع شركة استثمار وانتاج النفط والغاز الطبيعي الهندية، للمساهمة مع شركة الطاقة الأميركية، في أعمال التنقيب في النيبال. وللنيبال، كما يذكر كاتب التقرير، أهمية إستراتيجية بالنسبة للهند.

ومن الجدير بالذكر، أن للهند علاقات عمل وروابط تجارية جيدة مع العراق، حسب التقرير المنشور في الصحيفة الهندية. مضيفة أن الهند تستورد النفط العراقي، وتصدر الى العراق أجهزة كهربائية، وصلت قيمتها الى حوالي 400 مليون دولار، خلال السنوات الثلاث الماضية.
وفي السياق نفسه، ذكرت الصحيفة، أن وزير الكهرباء العراقي، صرح أثناء زيارته للهند بعد الحادي عشر من أيلول، بأن صادرات الهند الى العراق، يمكن أن تتجاوز 700 مليون دولار خلال العامين القادمين.
ونقلا عن مصدر دبلوماسي غربي، فأن تزايد العلاقات التجارية الهندية مع العراق، ليس موضع ارتياح، كما أشار تقرير الصحيفة.

وواصل الصحفي قائلا، أن من غير المعروف بعد، فيما إذا كان (بيكر) التقى رئيس وزراء الهند (اتال بهاري فاجبايي Atal Behari Vajpayee)، قبل أن يغادر رئيس الوزراء نيو دلهي، لزيارة سنغافورة وكمبوديا.
وأشار التقرير، الى أن (بيكر)، ألقي مداخلة أمام مجموعة من رجال النفط الحكوميين الهنود، من بينهم (رام نأيك Ram Naik)، وزير النفط الهندي.

وكما يشير الصحفي، فإن (بيكر)، إضافة لكونه وزير خارجية الولايات المتحدة في عهد الرئيس الأسبق (جورج بوش) الأب، معروف أيضا، بكونه أحد أهم المعنيين بالصناعات النفطية، وواحد من الاستراتيجيين المقربين، من الرئيس الأميركي جورج بوش.

وختم الصحفي تقريره بالقول، إن اهتمام (بيكر) بالمنطقة مفهوم، حيث يحاول مساعدة الشركات النفطية الأميركية، على توسيع نفوذها، ولكن تبقى ردود فعل نيو دلهي غير معروفة حاليا.

على صلة

XS
SM
MD
LG