روابط للدخول

بدء البحث عن الجثث في مخيم جنين للاجئين / لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة تدين إسرائيل


- بدأ اليوم أطباء وموظفو صحة فلسطينيون البحث في مخيم جنين للاجئين عن الجثث، في وقت أفيد بوقوع المزيد من القتلى في أماكن أخرى من الضفة الغربية. - وافقت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة على قرار يدين إسرائيل بسبب ما وصف بقتل عام للفلسطينيين، كما يدعو إسرائيل إلى إنهاء هجومها العسكري. - في برلين، أعلن المستشار الألماني، غيرهارد شروردر، أنه يتوقع إجراء تحقيق شامل في حادث انفجار شاحنة خارج معبد يهودي أدى الأسبوع الماضي إلى مقتل ما لا يقل عن ستة عشر شخصا بينهم عشرة ألمان.

- بدأ اليوم أطباء وموظفو صحة فلسطينيون البحث في مخيم جنين للاجئين عن الجثث، في وقت أفيد بوقوع المزيد من القتلى في أماكن أخرى من الضفة الغربية.
وترافق قوات إسرائيلية فريقا طبيا من الهلال الأحمر الفلسطيني في البحث عن ضحايا الاشتباكات الذين سقطوا خلال سبعة عشر يوما من الهجوم العسكري الإسرائيلي، ويقول الفلسطينيون إن مئات الأشخاص قتلوا في مخيم جنين. وفي بيت لحم، استمر تبادل النار بشكل متقطع بين القوات الإسرائيلية وحوالي مائتي فلسطيني محاصرين في كنسية المهد. وفي قريتين قريبتين، أبلغت مصادر فلسطينية وكالة فرانس بريس بأن القوات الإسرائيلية قتلت مدنيين فلسطينيين خلال عمليات البحث والتنقيب التي تجريها في الأبنية والسيارات.
وعلى الجبهة الدبلوماسية رحب الرئيس الفرنسي، جاك شيراك، باقتراح رئيس الوزراء الإسرائيلي، اريئيل شارون، في شأن أن ترعى الولايات المتحدة مؤتمرا دوليا للسلام في الشرق الأوسط، ووصفه بأنه خطوة في الاتجاه الصحيح.

- وافقت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة على قرار يدين إسرائيل بسبب ما وصف بقتل عام للفلسطينيين، كما يدعو إسرائيل إلى إنهاء هجومها العسكري.
ويتهم القرار الذي تبنته دول عربية وإسلامية إسرائيل بانتهاك الأعراف الإنسانية وشدد على حق الشعب الفلسطيني بالمقاومة.
وفي اجتماع عقد في لوكسمبورغ ناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي مبادرة ألمانية للسلام تدعو إلى نزع أسلحة المستوطنات اليهودية وتأسيس دولة فلسطينية خلال فترة سنتين.
وقد أفاد مراسل لإذاعتنا بان من غير المحتمل أن يتخذ اليوم الوزراء الأوروبيون قرارات مهمة وكبيرة.
إلى ذلك، وصل وزير الخارجية الأميركي، كولن باول، دمشق قادما من لبنان في أعقاب محادثات أجراها مع الرئيس اللبناني، إميل لحود، حيث حذر باول من أن هجمات مسلحي حزب الله على إسرائيل قد تؤدي إلى انتشار العنف في عموم المنطقة.
وقال الوزير الأميركي إن الولايات المتحدة قلقة من العنف على الخط الأزرق ويوجد خطر حقيقي من أن يؤدي الموقف على الحدود إلى اتساع نطاق النزاع في المنطقة. مضيفا أن من الضروري أن تعمل كل الأطراف الملتزمة بالسلام فورا لوقف العمليات عبر الحدود."
ومن المقرر أن يواصل باول في وقت لاحق اليوم محادثاته مع القادة الفلسطينيين والإسرائيليين.

- في برلين، أعلن المستشار الألماني، غيرهارد شروردر، أنه يتوقع إجراء تحقيق شامل في حادث انفجار شاحنة خارج معبد يهودي أدى الأسبوع الماضي إلى مقتل ما لا يقل عن ستة عشر شخصا بينهم عشرة ألمان.
شروردر قال من على شبكة ألمانية للتلفزيون إنه إذا ثبت أن الانفجار كان هجوما إرهابيا متعمد فأن بلاده ستعمل كل ما باستطاعتها من أجل إلقاء القبض على المسؤولين عنه ووضعهم في السجن لمدة طويلة.
يذكر أن الحكومة التونسية أعربت عن اعتقادها أن انفجار شاحنة لنقل الغاز يوم الخميس الماضي كان حادثا عاديا ولم يكن هجوما انتحاريا على معبد يهودي قديم في جزيرة جيربة. وقد تسبب الانفجار في مصرع عشرة ألمان وخمسة تونسيين وفرنسي واحد، بينهم سائق الشاحنة.

- من المقرر أن يبدأ اليوم مقترعون متخصصون أفغان عملية انتخاب غير مباشرة ستؤدي إلى اختيار أعضاء المجلس الوطني الكبير، المسمى لويا جيرغا، الذين سيختارون الحكومة الأفغانية المقبلة.
وسيعقد أول الاجتماعات المحلية لانتخاب أعضاء المجلس، وعددها ثلاثمائة اجتماع، في مارديان شمال إقليم جوزيان.
ومن المؤمل أن يشارك ألف وخمسمائة أفغاني، بينهم مائة وستون امرأة، في المجلس الوطني الذي يحظى بدعم دولي. وسيقوم المجلس المذكور في شهر حزيران، بتعيين حكومة جديدة تقود أفغانستان مدة ثمانية عشر شهرا أي إلى حين إجراء انتخابات عامة في البلاد.
وبموجب اتفاقيات بون فإن الملك الأفغاني السابق، ظاهر شاه، سيقوم بافتتاح أعمال المجلس. الملك السابق يستعد للعودة إلى أفغانستان في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

- في كوريا الجنوبية، يواصل رجال الإنقاذ عملهم في ظل ظروف جوية سيئة وفي منطقة وعرة من أجل العثور على ناجين ممن كانوا على متن الطائرة الصينية المحطمة.
مسؤولون كوريون جنوبيون أفادوا بأن أكثر من خمسين شخصا عثر عليهم أحياء بعد تحطم طائرة صينية تحمل مائة وستة وستين راكبا معظمهم من الكوريين، فضلا عن أفراد طاقمها. كما عثر العمال على الصندوق الأسود الذي يسجل معلومات الرحلة.
وكانت الطائرة وهي من طراز بوينغ سبعمائة وسبعة وستين أقلعت من بكين وتحطمت بعد ارتطامها بأحد الجبال وهي تحاول الهبوط وسط ضباب كثيف في مطار مدينة بوسان ثاني اكبر مدينة في كوريا الجنوبية.

- في لاهاي، أعطى اليوم رئيس محكمة جرائم الحرب التي تنظر في قضية الرئيس اليوغسلافي السابق، سلوبودان ميلوشيفتش، الادعاء العام مهلة سنة كاملة تنتهي في العاشر من شهر نيسان القادم موعدا نهائيا لعرض القضية.
ففي الأسبوع المنصرم، أبلغ القاضي ريتشارد مي الادعاء العام في محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة أن عليهم إنهاء قضيتهم في غضون عام واحد، أو بعد مرور أربعة شهرا على بدء المحاكمة. وقد حدد اليوم موعدا نهائيا اعتبره أمرا وليس اقتراحا.
وكان الادعاء العام ذكر أنه يحتاج إلى سنتين لعرض الأدلة ضد الرئيس اليوغسلافي السابق في شأن أكثر من ستين تهمة تتعلق بارتكاب إبادة وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
لكن ميلوشيفتش قال إن المدة المتوقع للمحاكمة وخطوة تحديدها تظهر السمة الحقيقية للاتهام الذي يرفض الاعتراف بشرعيته أو قانونيته.

- نجحت امرأة اسكتلندية، تبلغ من العمر تسعين عاما، في إنهاء سباق الماراثون السنوي الثاني والعشرين الذي يقام في لندن، لتصبح أكبر شخص ينهي هذا السباق الذي تبلغ مسافته اثنين وأربعين كيلومترا ومائتي متر.
وقد وصلت أمس، جيني وود ألين، خط النهاية بمدة إحدى عشرة ساعة وأربعا وثلاثين دقيقة.
وقالت بعد نهاية السباق إنها شعرت بألم في ركبتيها وفخذيها لكنها صممت على تكملة السباق. وقد أفيد بأن ألين بدأت عدو المسافات الطويلة وهي في عمر واحد وسبعين عاما.

- قالت مصادر أمنية إسرائيلية أن إسرائيل اعتقلت يوم الاثنين مروان البرغوثي وهو أحد زعماء حركة فتح في الضفة الغربية وتعتبره إسرائيل اكبر النشطاء في المنطقة.
وقالت المصادر إن البرغوثي الذي تسعى إسرائيل لاعتقاله منذ بدأت هجومها في الضفة الغربية يوم آذار اعتقل في مدينة رام الله.
الناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، رعنان غيسين، أكد نبأ اعتقال البرغوثي مع ابن عمه.
وحذر جبريل الرجوب قائد جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني في الضفة الغربية والمقرب من البرغوثي إسرائيل قائلا في تصريح لرويترز إن المس بحياة مروان البرغوثي أحد ابرز القياديين الفلسطينيين وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني وعضو المجلس الثوري لحركة فتح وقائد الحركة في الضفة الغربية سيجلب الكوارث على إسرائيل في حالة المساس بحياته.

- صرح وزير الخارجية الأمريكي كولن باول اليوم الاثنين أن بالإمكان عقد مؤتمر السلام الذي اقترحته إسرائيل على مستوى وزاري وان الأمر لا يتطلب بالضرورة حضور الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي اريئيل شارون قد طرح فكرة عقد هذا المؤتمر على باول خلال زيارة الوزير الأمريكي لإسرائيل. وقال باول عندما سئل عن عرفات تحديدا إن عقد المؤتمر لا يتطلب بالضرورة حضوره شخصيا. وغن بإمكان الزعيم الفلسطيني تعيين أحد من المسؤولين الفلسطينيين لتمثيله.
وأوضح للصحفيين على الطائرة التي أقلته عائدا إلى إسرائيل بعد زيارة إلى لبنان وسوريا قائلا: في حقيقة الأمر فان النموذج الذي يمكن أن يفكر فيه المرء هو مؤتمر على مستوى وزاري وليس بالضرورة رؤساء دول أو حكومات.
وأضاف باول أن فكرة المؤتمر لا تزال في مراحلها الأولية ولم تتبلور بعد. ومضى يقول إن هناك عدة جهات ترغب في رعاية المؤتمر.

على صلة

XS
SM
MD
LG