روابط للدخول

بوش وبوتين يبحثا الوضع في الشرق الاوسط / عرفات يرفض القبول بالمنفى / إيران تنفي دعم هجمات فلسطينية


- اعلن البيت الابيض ان الرئيس الاميركي جورج بوش، والرئيس الروسي فلاديمير بوتن، اجريا اتصالا هاتفيا، تناولا فيه الوضع في الشرق الاوسط، وكذلك مسألة تخفيض مخزون السلاح النووي الاحتياطي في كلا البلدين. - اعلن وزير الحكم المحلي في السلطة الفلسطينية، صائب عريقات، ان رئيس السلطة ياسر عرفات، يرفض مغادرة مقر السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، والقبول بالمنفى، تحت أي ظرف كان. - رفضت ايران اتهامات امريكية بانها رعت هجمات فلسطينية في الضفة الغربية، مشيرة الى ان هذه الهجمات هي مقاومة للاحتلال الاسرائيلي.

- اعلن البيت الابيض ان الرئيس الاميركي جورج بوش، والرئيس الروسي فلاديمير بوتن، اجريا اتصالا هاتفيا، تناولا فيه الوضع في الشرق الاوسط، وكذلك مسألة تخفيض مخزون السلاح النووي الاحتياطي في كلا البلدين.
صرح بذلك شن ماك كورماك، الناطق باسم مجلس الامن القومي الاميركي في البيت الابيض، موضحا ان الرئيسين تحدثنا لنحو ربع ساعة.
كورماك اضاف ايضا، فيما يتعلق بقضية الشرق الاوسط، ان بوش وبوتن، ابديا القلق بشأن الازمة الحالية في الشرق الاوسط، دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

- اعلن وزير الحكم المحلي في السلطة الفلسطينية، صائب عريقات، ان رئيس السلطة ياسر عرفات، يرفض مغادرة مقر السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، والقبول بالمنفى، تحت أي ظرف كان.
جاء ذلك ردا على اقتراح قدمه رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون، الذي اعلن في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، انه بامكان عرفات، مغادرة مقره في رام الله، بلا عودة، والتوجه الى خارج الاراضي الفلسطينية.
وكالات الانباء نقلت ايضا، عن الوزير الفلسطيني، ان ياسر عرفات يرفض هذا الاقتراح جملة وتفصيلا.

- على صعيد آخر اعلنت مصادر طبية فلسطينية، ان راهبا كاثوليكيا، قتل اليوم الثلاثاء، بعد اصابته برصاص الجيش الاسرائيلي، الذي اجتاح صباح اليوم، مدينة بيت لحم. وان الاجتياح اسفر ايضا، عن جرح ست راهبات على الاقل، في احدى الكنائس الكاثوليكية.

- رفضت ايران اتهامات امريكية بانها رعت هجمات ارهابية فلسطينية في الضفة الغربية، مشيرة الى ان التفجيرات الانتحارية الفلسطينية، هي مقاومة للاحتلال الاسرائيلي.
صرح بذلك اليوم، وزير الخارجية الايراني، كمال خرازي، في مؤتمر صحفي، عقد في العاصمة الماليزية كوالا لامبور، مضيفا انه من الخطأ مساواة المهاجمين الفلسطينيين، بأولئك اللذين نفذوا عمليات الحادي عشر من ايلول.
ومن الجدير بالذكر ان وزير الخارجية الايراني، يشارك في اعمال اجتماع لمنظمة المؤتمر الاسلامي، الذي يستمر ثلاثة ايام.
وكالات الانباء اشارت في هذا السياق، الى ان وزراء خارجية دول المنظمة، انتقدوا خلال اجتماعهم الولايات المتحدة، لمساندتها رئيس الوزراء الاسرائيلي، ارييل شارون، الذي يتهم بجر منطقة الشرق الاوسط الى الحرب.
وفي السياق ذاته، افادت وكالة رويترز للانباء، ان وزير الدفاع الاميركي، دونالد رامسفيلد، صرح يوم امس الاثنين، ان العراق وايران وسوريا، يؤججون العنف في منطقة الشرق الاوسط، من خلال دعمهم، ما اسماه بالهجمات الارهابية ضد اسرائيل.

- رفضت دول منظمة المؤتمر الاسلامي، تعريف معركة الفلسطينيين مع اسرائيل، على انها ارهاب.
كما رفض وزراء خارجية سبع وخمسين دولة، هي الدول الاعضاء في المنظمة، في مسودة بيان، رفضوا ربط الكفاح الفلسطيني، بالارهاب، مشيرين، الى ان الفلسطينيين، يملكون حقهم الكامل في تأسيس دولتهم المستقلة.
المؤتمرون اعربوا ايضا عن رفضهم لاي اجراء عسكري احادي الجانب، يتخذ ضد أي بلد اسلامي.

- أفادت وكالات الانباء، ان المفوضية الاوروبية، اعلنت اليوم الثلاثاء، الموافقة على منح خمسين مليون يورو، كمساعدة لدعم السلطة الفلسطينية.
الناطقة باسم المفوضية، إيما أَدوين، اوضحت اليوم، ان الموافقة، تعتبر تمديدا روتينيا، للمساعدات التي تمنح لتمويل الخدمات العامة التي تقدمها السلطة الفلسطينية، والتي تبلغ عشرة ملايين يورو شهريا.
أَدوين، صرحت ايضا، بان ممثلي الاتحاد الاوروبي، اجروا اتصالات مع الجانب الاسرائيلي، للسماح لهم بلقاء رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات، لكن الاتصالات لم تسفر عن شيء.
المتحدثة أضافت أيضا، إن الاحداث الاخيرة، لم تغير من سياسة الاتحاد الاوروبي، تجاه اسرائيل او السلطة الفلسطينية، داعية الطرفين، وقف العنف.

- اعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف، اليوم الثلاثاء، في مؤتمر صحفي ان بلاده ستقدم الدعم الكامل للحكومة المؤقتة في افغانستان.
الطرفان تعهدا ايضا، على التعاون في سبيل التخلص من جميع بؤر الارهاب، بالاضافة الى مكافحة تجارة المخدرات، التي تنشط بين البلدين. هذا وقد دعا الرئيس الباكستاني، في اول زيارة له الى افغانستان، دعا المجموعة الدولية، الى زيادة دعمها لاعادة اعمار افغانستان. واكد ايضا ان بلاده ستسهل عملية رجوع اللاجئين الافغان، اللذين يقيمون في باكستان، الى بلادهم.
وفي المقابل، اكد حامد كرزاي، رئيس الحكومة الافغانية المؤقتة، ان بلاده، ستعيد جميع المقاتلين الباكستانيين، اللذين القي القبض عليهم، شرط ثبوت عدم مشاركتهم في عمليات ارهابية.

- على صعيد آخر اعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف، ان قوات الامن اعتقلت رجلا يعتقد بانه ابو زبيدة، وهو احد القادة الكبار في شبكة تنظيم القاعدة الذي يترأسه اسامة بن لادن.
مشرّف اوضح ايضا ان من غير المؤكد تماما بان الشخص هو ابو زبيدة، لكن باكستان، قامت بتسليم المشتبه به الى القوات الاميركية في المنطقة.

- تم اليوم، تسليم، مومير نيكوليج، وهو ضابط من صرب البوسنة، تم تسليمه الى محكمة جرائم الحرب الدولية، في لاهاي، بعد ان اتهمته المحكمة بالمشاركة في عمليات الابادة الجماعية، التي ارتكبت عام خمسة وتسعين، في مدينة سرَب رَنيتسا.
وكالات الانباء، اشارت الى ان نيكوليج، الذي اعتقل يوم امس الاثنين، في البوسنة، كان رائدا في الجيش الصربي، خلال حرب البوسنة، التي دامت ثلاثة اعوام.
ومن الجدير بالذكر ان نيكوليج سيمثل في غضون اسبوع، امام المحكمة في لاهاي، لمواجهة الادعاء العام، والدفاع عن نفسه، امام هيئة المحكمة الدولية، المختصة بجرائم الحرب في البوسنة.

على صلة

XS
SM
MD
LG