روابط للدخول

اثني عشر الف عراقي سيؤدون فريضة الحج / تعليق المساعدات المالية الأميركية للمؤتمر الوطني العراقي / مباحثات عراقية بحرينية


- اعلن العراق اليوم الثلاثاء، ان اثني عشر الف عراقي سيؤدون فريضة الحج هذا العام، بينهم ثلاثة آلاف وخمسمائة كردي من شمال العراق. - أفادت وكالة فرانس برس للانباء ان الولايات المتحدة الاميركية اعلنت يوم امس الاثنين تعليق مساعدتها المالية للمؤتمر الوطني العراقي المعارض بسبب سوء إدارة الأموال التي قدمتها واشنطن لدعم نشاط المؤتمر. - أجرى العراق والبحرين مباحثات رسمية، تناولت امكانية توقيع اتفاقية للتجارة الحرة بين البلدين خلال الاشهر الثلاثة المقبلة.

- اعلن العراق اليوم الثلاثاء، ان اثني عشر الف عراقي سيؤدون فريضة الحج هذا العام، بينهم ثلاثة آلاف وخمسمائة كردي من شمال العراق.
افادت بذلك وكالة فرانس برس للانباء، التي اشارت ايضا نقلا عن وزير الاوقاف والشؤون الدينية العراقي، عبد المنعم احمد صالح، أن عدد الحجاج العراقيين، هذا العام، يمثل نصف حصة العراق الاعتيادية، والتي تبلغ اربعة وعشرين الف حاج، وذلك بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العراق، في الوقت الراهن، حسب قول الوزير العراقي.

- نقلت وكالة رويترز للانباء، عن مصادر ملاحية، ان اولى الناقلات، المحملة بالنفط العراقي، ستغادر ميناء جيهان التركي، يوم الجمعة القادم، دون ذكر أي تفاصل عن وجهة الناقلة، التي ستحمل على ظهرها، مليون برميل من النفط العراقي.

- أفادت وكالة فرانس برس للانباء، ان الولايات المتحدة الاميركية، اعلنت يوم امس الاثنين، تعليق مساعدتها المالية، للمؤتمر الوطني العراقي المعارض، بسبب سوء إدارة الأموال التي قدمتها واشنطن لدعم نشاط المؤتمر، وليس بسبب تغيير سياسة الولايات المتحدة، حيال نظام بغداد، حسب ما افادت به وكالة فرانس برس للانباء التي اشارت ايضا، الى ان الناطق باسم وزارة الخارجية الاميركية، ريتشارد باوتشر، صرح بان تعليق المساعدات، هي مسألة مراقبة مالية، ولا علاقة لها، بسياسة الولايات المتحدة، تجاه العراق.
باوتشر أكد ايضا، في هذا السياق، أن واشنطن تأمل في استئناف مساعدتها المالية للمؤتمر الوطني العراقي شرط تنظيم شؤونه المالية.

- على الصعيد ذاته، نشرت صحيفة الفاينانشل تايمز اللندنية، اليوم الثلاثاء، نشرت تقريرا، بشأن رد فعل المؤتمر الوطني المعارض، على قرار الخارجية الاميركية، وصف تعليق المساعدات، بأنه عمل يهدف الى تقليل الثقة بالمؤتمر، ويتعارض مع الاصوات الاميركية، الداعية الى توسيع الحرب ضد الارهاب، لتشمل العراق.

- نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن صحيفة الرافدين الاسبوعية العراقية الرسمية، ان وفدا من وزارة النقل والمواصلات العراقية، سيبحث قريبا مع المسؤولين الايرانيين، إمكانية، تنفيذ مشروع للربط بين بغداد وطهران بخط لسكة الحديد.
الصحيفة ذكرت ايضا، ان وفدا رسميا من وزارة النقل والمواصلات سيرافق وزير الخارجية العراقية، ناجي صبري، خلال زيارته المرتقبة، الى ايران، لهذا الغرض.
على صعيد آخر نقلت صحيفة الرافدين العراقية الرسمية، عن مصدر في وزارة النقل والمواصلات، ان الوفد العراقي، سيطلب من الجانب الايراني، اعادة الطائرات العراقية المدنية والعسكرية، الجاثمة في مطارات ايران، منذ عام تسعين وتسعمئة والف.

- أجرى العراق والبحرين مباحثات رسمية، تناولت امكانية، توقيع اتفاقية للتجارة الحرة بين البلدين، خلال الاشهر الثلاثة المقبلة.
أفادت بذلك وكالة فرانس برس للانباء، نقلا عن صحيفة الرافدين العراقية الرسمية، التي اشارت ايضا، نقلا عن مصدر في وزارة التجارة العراقية، ان الاتفاق بين العراق واليمن، لانشاء منطقة للتجارة الحرة بين البلدين، والذي وقع في شهر آب الماضي، سيدخل حيز التنفيذ في شهر شباط القادم.

- اتهم العراق يوم أمس الاثنين، إسرائيل، بالقيام بعملية "قرصنة" بعد اعتراضها سفينة محملة بالأسلحة في المياه الدولية في البحر الأحمر.
أفادت بذلك وكالة رويترز للانباء، نقلا عن وكالة الانباء العراقية، التي ذكرت ايضا، إن مجلس الوزراء العراقي، برئاسة الرئيس صدام حسين، استعرض ما وصفه بالقرصنة الصهيونية، واستيلاء الإسرائيليين على سفينة في البحر الأحمر، على اساس أنها تحمل سلاحا للفلسطينيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG