روابط للدخول

دورات في الاسعافات الاولية لطلبة المدارس


لم تطل هجمات المسلحين خلال الاعوام المنصرمة الممتلكات والمباني الحكومية والدوائر فحسب بل حصدت أرواح العشرات من طلبة المدارس.

وقد تنبهت وزارة الصحة العراقية مؤخرا إلى ضرورة اتخاذ إلاجراءات الكفيلة بتوعية الطلبة والتلاميذ بأساليب السلامة والوقاية ضد الهجمات في حال وقوعها.

وأوضح مدير دائرة الإسعاف الفوري في بغداد الدكتور عمر عبد الأمير في حديثه لاذاعة العراق الحر أن المشروع الذي تبنته وزارة الصحة ياتي ضمن خطة توعية المواطنين عموما بالسبيل الأمثل والافضل للاسعافات الاولية الفورية.
وتابع الدكتور عمر عبد الأمير قوله: أن تنفيذ المشروع بدأ خلال العام الدراسي الحالي ويعتمد بالأساس على القيام بزيارات دورية ومنتظمة لكافة مدارس بغداد بالتنسيق مع وزارة التربية، ومع ممثلي القواطع الأخرى وحتى سواق سيارات الإسعاف والمسعفين، مشيراً إلى أن الحملة بدأت بالمناطق ذات الكثافة السكانية والمستهدفة من قبل العناصر الإرهابية.
حملات وزارة الصحة لا تقتصر على التوعية فحسب بل وتتعدى ذلك إلى تعريف الطلبة بوسائل الاتصال بدوائر الإسعاف من خلال ما يعرف بـ"المستجيب الأول".

معاونة مدير الإسعاف الفوري الدكتورة زينب عامر أوضحت ان حملة "إعداد المستجيب الأول" بحاجة كبيرة لإسهام طلبة المدارس فيه باعتبارهم وسيلة ربط فاعلة بين مديرية الإسعاف الفوري والمجتمع.
وترى الدكتورة زينب عامر أن الحملة تتضمن القاء محاضرات على طلبة المدارس تتناول مواضيع تخص خدمة الإسعاف الفوري، إضافة إلى توزيع حقائب الإسعافات الأولية وملصق يحمل رقم الإسعاف الفوري (122) للتعريف بالمشروع وانجاحه.

مزيد من اتفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG