روابط للدخول

المثنى: إخفاق جديد في حسم أزمة مدير التربية


مجلس محافظة المثنى

أخفق مجلس محافظة المثنى مرة أخرى في إتخاذ قرار لحسم أزمة إختيار مدير عام للتربية الذي ما زال منصبه شاغراً منذ عام.

وقال النائب الثاني لرئيس المجلس حارث لهمود ان نقاشات دارت في المجلس على مدى ثلاثة إجتماعات حول رسالة وزير التربية التي طلب فيها من المجلس ترشيح أسماء ثلاث شخصيات ليتسنى له إختيار واحد منها، مشيراً الى ان بعض من الأعضاء عد هذا الإقتراح تحدياً لقرار المجلس بترشيح شخص واحد لم يحظَ بقناعة الوزير، وذكر ان التنازل عن قرار المجلس يعدُّ تنازلاً عن الصلاحيات الممنوحة للمجلس بموجب تعديل قانون 21 القاضي بإختيار المجلس شخصية واحدة ورفعها للوزارة المختصة.

من جهته أكد عضو المجلس محمد عربود عدم قناعة الوزير بمرشح المجلس ودعا الى العودة للقانون بحسم المشكلة، فيما أشار عضو المجلس اسماعيل الجياشي الى أن الوزير لم يعترض على المرشح، لكنه اعترض على آلية الترشيح، وأضاف: "هذه كارثة لأنها ستنسحب على جميع الوزارات التي ستطالب بتقديم ثلاثة مرشحين، ما يتنافى مع القانون، نتمنى لو أن الوزير يجيبنا برفض مرشح المجلس مع ذكر أسباب الرفض ليتسنى للمجلس إختيار مرشح آخر".

الى ذلك دعت نائبة رئيس لجنة التربية في المجلس زهرة الصياغي الى الإسراع في حسم القضية تحت أي إتفاق أو إجراء قانوني لأن المشكلة قائمة منذ عام.

وتحدث عضو المجلس عاجل فهد الزيادي عن شروط مدير التربية التي جاءت برسالة الوزير، مشيراً الى أنها لا تنطبق على مرشح المجلس، ودعا الى كسر القرار السابق وترشيح مدير جديد وفق ما ستتوصل اليه اللجنة التفاوضية مع الوزير بترشيح شخص واحد أو ثلاثة.

وحضرت الإجتماع عضوة لجنة التربية البرلمانية النائبة خديجة وادي التي كانت قد التقت بوزير التربية لبحث هذه الأزمة، وقالت في حديث لإذاعة العراق الحر ان الوزير رفض مرشح مجلس المحافظة، وأن الكرة الآن في ملعب المجلس لترشيح ثلاثة لتمكين الوزير من إختيار واحد تتوفر فيه كل الشروط المطلوبة.

وإنتهى الإجتماع بتأجيل النقاش الى الإسبوع المقبل والطلب من لجنة التربية في المجلس إعداد تصور لحسم الأمر.

XS
SM
MD
LG