روابط للدخول

قصيدتان للشاعرين عبد الحسين الحلفي وثامر السعيدي وأبوذيات قديمة


الشاعر عبد الحسين الحلفي
ثمة قصائد شعرية عتيقة، لكنها تظل لامعة، وندية رغم مرور العقود وألاعوام على ولادتها. ولعل إبوذيات ومواويل، وقصائد الحاج زاير، وأبو معيشي، وعبود الكرخي، ومظفر النواب، وناظم السماوي، وعلي الشيباني، وأبو سرحان، وكاظم الكاطع وعبد الحسين الحلفي، وغيرهم خير دليل على ذلك.

في "مواويل وشعر" هذا الاسبوع نقدم لكم قصيدة (ياقوافي) للشاعر الراحل عبد الحسين الحلفي، وقصيدة (دﮒ الخشب) للشاعر ثامر السعيدي، مع عدد من الأبوذيات الجميلة.


ياقوافي
للشاعر الراحل عبد الحسين الحلفي

ياقوافي من جبح هذا الزمان
الرمش بس يرمش أيخاف الجفن
والثقة انعدمت بعد ماكو أمان
طلعت اويه الريح متفقة السفن
والمصيبة انكلب تعريف المكان
الميت إيظل فوك والحي يندفن
ياقوافي واحنه ضد اي اتفاق
يذبح الضحكة ويخلينه نون
احنه بلــّة اكبار نقبل لمتحان
زين ليش البلمهد هم يمتحن
يا قوافي وحته انتن كاضيات
القلم فك حلكه واكل منجن متن
ياقوافي شغيرت ذات الانسان
بس يجوع إيطك اخوته بالدهن
الأخو يسأل أخوه عندك اخوان
والابن يسأل ابوه عندك ابن
ياقوافي وبعد متهمنه الحياة
ليش متهمنه لأن صارت فلم
كبل من ينطك خشم تهمل العين
هسة هية العين تضحك عالخشم
روس مرفوعة أكو بس فارغات
واكو روس انحنت من ثكل العلم
الركب من الخوف ترجف بالحلم
حته نون النسوة دوخهه الزمان
عافت النسوان وراحت عالزلم


XS
SM
MD
LG