روابط للدخول

مطالبات في ديالى بتطهير الحدود مع ايران من الالغام


فرق للبحث عن الألغام في البصرة
قال مدير ناحية مندلي عبد الحسين عباس ان الشريط الحدودي الفاصل بين الناحية التابعة لقضاء بلدروز جنوب بعقوبة والاراضي الايرانية يحتوي على اكثر من مليون لغم ارضي بأنواع مختلفة، بالاضافة الى شتى انواع المقذوفات غير المنفلقة، مبيناً ان هذه الالغام تسببت بمقتل وجرح اكثر من 70 مدنياً من اهالي الناحية خلال السنوات الثماني الماضية، معظمهم من المزارعين ورعاة الاغنام.

من جهته قال مدير بيئة محافظة ديالى عبد الله هادي ان منطقة مخفر صلاح الدين في ناحية مندلي تُعدُّ من اكثر المناطق التي تحتوي على الالغام، مشيرا الى ان الكثير من الالغام والمخلفات العسكرية تم رفع من مندلي خلال الفترة الماضية، بعد التعاون والتنسيق مع قيادة الفرقة الخامسة للجيش العراقي وقيادة عمليات ديالى.
وطالب هادي دائرة شؤون الالغام التابعة لوزارة البيئة بتقديم الدعم لدائرته للتخلص من هذه الالغام التي تنجرف بفعل الامطار والسيول وتتحرك في كل عام نحو الوديان والاراضي الزراعية وتسبب الاذى للكثير من سكان القرى والارياف الذين يقطنون بالقرب من الشريط الحدودي.

من جهتها طالبت عضوة مجلس النواب عن محافظة ديالى ناهدة الدايني وزارة الدفاع وقيادة عمليات ديالى بالعمل على تنظيف الشريط الحدودي من المخلفات العسكرية ضمن محافظة ديالى، مؤكدةً على ضرورة حسم الموضوع قبل قدوم موسم الامطار في نهاية العام الحالي.

ويؤكد الناشط في مجال حقوق الانسان عمر الدليمي وجود العديد من حقول الالغام والقذائف غير المنفلقة التي لم يتم رفعها في المناطق الحدودية وجبهات القتال السابقة الواقعة على الحدود بين مندلي والاراضي الايرانية التي تفقدها.
وتابع الدليمي ان على الحكومة المحلية والمنظمات الدولية ان تبذل جهودا استثنائية من اجل تنظيف تلك المناطق ضمن محافظة ديالى من مخلفات الحرب العراقية الايرانية والتي قال انها لا تزال تهدد حياة المدنيين ممن يقطنون المناطق والقرى الحدودية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
مطالبات في ديالى بتطهير الحدود مع ايران من الالغام
XS
SM
MD
LG