روابط للدخول

تقرير دولي يدين الإنتهاكات ضد الصحفيين في كردستان


شعار منظمة "هيومن رايتس ووتش"
قالت منظمة دولية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إن الحكومة وقوات الأمن في اقليم كردستان العراق تصعّد من هجومهاً على حرية الصحفيين في العمل.

وفي تقرير اصدرته تحت عنوان "اقليم كردستان العراق: جهود متزايدة لإسكات وسائل الإعلام"، اكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" على ضرورة وقف عمليات قمع الصحفيين من قبل المسؤوليين الحكوميين في الاقليم من خلال رفع دعاوى التشهير، وتعريضهم للضرب والاحتجاز والتهديد بالقتل.

ويورد تقرير المنظمة العديد من حالات الاعتداء على الصحفيين وتهديدهم وضربهم ورفع الدعاوى القضائية من قبل الجهات المسؤولة والمتنفذة في الاقليم ضد الصحفيين والمؤسسات الاعلامية.

وحاولت اذاعة العراق الحر الحصول على تعليق من حكومة اقليم كردستان العراق على ما ورد في التقرير، ولكن دون جدوى، فيما اكدت جهات مختصة ونشاطون واعلاميون في الاقليم حصول انتهاكات ضد الصحفيين، ويقول سكرتير نقابة صحفيي كردستان العراق حامد محمد علي ان النقابة قد تلجأ الى اتخاذ اساليب اخرى، لم يعرّفها، لوقف الإنتهاكات الموجهة ضد الصحفيين في الإقليم، واضاف لاذاعة العراق الحر، قائلاً:
"خلال الاحداث الاخيرة ازدات الانتهاكات، واصدرنا تقريرين، وخلال الايام المقبلة سوف نصدر تقرير اخر، ونرسل نسخاً منه الى رئاسة الاقليم والحكومة والبرلمان والجهات المعنية والفدرالية الدولية للصحفيين، وقررنا انه اذا استمرت هذه التجاوزات، سوف نلجأ الى اساليب اخرى لايقاف هذه التجاوزات".

ويشير اكو محمد، رئيس تحرير صحيفة روداو المستقلة في اربيل، ان هناك خرقاً واضحاً لقانون العمل الصحفي في الاقليم الذي اصدره برلمان كردستان عام 2008، والذي يحدد اطر التعامل مع الصحفيين ووسائل الاعلام
وحول عدم تعليق حكومة الاقليم على مثل هذه التقارير لوسائل الاعلام يقول محمد ان عدم وجود قانون للحصول على المعلومات في الاقليم، يؤثر على عمل الصحفيين، مضيفاً ان الصحفي يواجه هذه المضايقات او عدم الرد من قبل المسؤولين لعدم وجود قانون يجبر أولئك المسؤولين على اعطاء المعلومات للصحفيين.

من جهته يؤكد الناشط في مجال المجتمع المدني هوكر جتو وجود تراجع من قبل السلطات في اعطاء الحريات للصحافة والاعلام في الاقليم، ويضيف في هذا الصدد:
"العديد من الصحفيين تعرضوا الى انتهاكات في حوداث بعد إحتجاجات 17 شباط، وهذا دليل على وجود تضييق على الحريات وعلى الصحافة، وهناك تخوف من الصحافة، ومن محاولة العودة الى خنق الحريات الصحفية".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي:
XS
SM
MD
LG