الجمعة 24 تشرين الأول 2014 التوقيت المحلي: 14:15

تقارير

ديالى: اكثر من 4 آلآف من المهجرين يستلمون منحة العائدين

اعلن المركز الوطني لتسجيل المهجرين العائدين الى ديسارهم في ديالى عن وصول وجبة جديدة من اسماء المشمولين بالمنحة المخصصة للعائدين، المخصصة من قبل وزارة الهجرة والمهجرين والبالغة اربعة ملايين دينار.

وقال مدير المركز ذاري محمد عبد في حديث خص به اذاعة العراق الحر ان الوجبة الاولى شملت 4700 اسما،  وان المركز بأنتظار وجبة اخرى تتضمن 5 آلآف اسما.

ويتوجب على العائدين ممن ظهرت اسماءهم ضمن قوائم الأسر المشمولة بالمنحة تقديم معاملة للحصول على البطاقة الذكية كي يتسنى لهم بعد ذلك استلام  المنحة المالية البالغة اربعة ملايين دينار. وتستغرق عملية اصدار هذه البطاقة اكثر من شهر.

وكانت محافظة ديالى قد شهدت وخلال السنوات القليلة الماضية اضطرابات واعمال عنف دفعت بالكثير من الأسر الى النزوح الى مناطق اخرى داخل المحافظة وخارجها.

المواطن احمد رشيد وهو احد المهجرين من قضاء المقدادية تحدث عن معاناته اثناء فترة تهجيره، وقال انه نزح من قرية الجيجان 10 كلم جنوبي قضاء المقدادية، الى ناحية المنصورية (40 كلم شرقي قضاء الخالص ) بعد مقتل شقيقه وتدمير منزله بالكامل، موضحا انه لم يتمكن من نقل أي شيء من منزله اثناء فترة تهجيره، مشيرا الى ان اسمه ظهر في القائمة الاخيرة التي وصلت الى مركز العائدين بعد انتظار دام عامين.

اما المواطن عماد عبدالمطلب الذي عاد الى محافظة ديالى بعد ثلاث سنوات من التهجير فقال ان المنح والتعويضات التي تقدم للمهجرين لاتتناسب وحجم الاضرار التي تعرضوا لها واضاف انه هجر من محافظة ديالى ليسكن في حي العبيدي في بغداد، موضحا انه واجه هو وعائلته ظروفا قاسية في بغداد دفعت بهم الى السكن في بيت بسيط جدا عبارة عن (هيكل) مغطى (بالجينكو) لعدم تمكنه من دفع الايجار.

ويقول ابو شهد انه تعرض للتهجير القسري من منطقته في حي الكاطون (وسط بعقوبة) الى قضاء بلدروز بعد ان تم تدمير بيته خلال فترة تردي الوضع الامني في المحافظة، ويؤكد انه لم يحصل على اي تعويض او منحة مالية، على الرغم من تقديمه للكثير من المعاملات.

ديالى: اكثر من 4 آلآف من المهجرين يستلمون منحة العائدين
ديالى: اكثر من 4 آلآف من المهجرين يستلمون منحة العائدينi
|| 0:00:00
...
 
🔇
X