السبت 19 نيسان 2014 التوقيت المحلي: 12:36

إقتصاد

ديالى: دعوات لتثبيت عقود "بشائر الخير" على الملاك الدائم

حجم حروف النص - +
على الرغم من اقرار مجلس النواب العراقي اواخر شباط الماضي، تثبيت اصحاب عقود "بشائر الخير" في ديالى في الملاك الدائم للدوائر التي عملوا فيها خلال اسبوعين،إلآّ انه وبعد مرور اكثر من شهر لم يلح في الافق جديد.

المعلم صفاء التميمي (38 عاما) مارس التدريس خلال عام2010 في احدى مدارس المحافظة وفق عقد "بشائر الخير" لستة أشهر، أوضح انه يأمل ان يتم تثبيته على الملاك الدائم لوزارة التربية.

وكانت الحكومة العراقية اطلقت في ديالى اواخر عام 2009 مشروعا يقضي بتعيين20 الف عاطل عن العمل بصفة متعاقد لمدة ستة اشهر بهدف التخفيف من حدة البطالة في المحافظة، وطبق المشروع خلال العام 2010.

الى ذلك شكك مواطنون منهم اسماعيل طه علي (32 عاما) شككوا في امكانية تثبيت هذا العدد الكبير من المتعاقدين على الملاك الدائم.

واضاف اسماعيل طه "ان هناك شائعات كثيرة يتناقلها الشارع في ديالى البعض منها يقول ان عقود "بشائر الخير" هي عقود وهمية، أو ان هذه العقود ليس لها تخصيص من وزارة المالية.وان 16 الف درجة وظيفية من مجموع20 الف هو عدد كبير مقارنة بما يمنح للمحافظة من درجات وظيفية في كل عام والتي لاتتجاوز 700 درجة. فاذا تم تعيين هؤلاء المتعاقدين فأن عبئا كبيرا سيرفع عن كاهل المحافظة وسيكون عاملا مهما لتقليص حجم البطالة في المجتمع".

الادارة المحلية في ديالي وعلى لسان المحافظ هشام الحيالي اوضح ان الاسبوع المقبل سيشهد تشكيل لجنة ستأخذ على عاتقها تدقيق وجرد ودراسة اسماء ومعاملات المتعاقدين.
اضافة الى التنسيق مع وزارة المالية لحسم أمر المستوفين للشروط القانونية بغية تعيينهم.

الحيالي اوضح ان عدد المتعاقدين الذين باشروا العمل في دوائر الدولة موظفين مؤقتين يبلغ 16 ألف و475متعاقدا.

ديالى: دعوات لتثبيت عقود "بشائر الخير" على الملاك الدائم
ديالى: دعوات لتثبيت عقود "بشائر الخير" على الملاك الدائمi
|| 0:00:00
...
 
🔇
X