الأحد 20 نيسان 2014 التوقيت المحلي: 08:43

تربية و تعليم

دراسة الماجستير والدكتوراه على نفقة الطالب الخاصة

حجم حروف النص - +
استحدثت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ما يعرف بـ"قناة النفقة الخاصة" لفسح المجال امام الراغبين من الموظفين وغيرهم في اكمال دراساتهم العليا فعل ذلك لقاء مبلغ معين واستثناءً من شرطي العمر والمعدل.

واعتبر البعض اجور الدراسة التي حددتها الوزارة عالية جدا ولا تتناسب مع إمكانات الراغبين سواء أكانوا موظفين أم لا.

وقال الطالب غسان أن الأجور مرتفعة جدا ويصعب على الطالب أو الموظف توفيرها في ظل غلاء تكاليف المعيشة في العراق، لافتا إلى أن الوزارة لم تبد أي تعاون لتسهيل أمر الطالب المتقدم للدراسات العليا، بدءً من النفقات وانتهاءً  بالامتحان التنافسي الذي اعتبره كثيرون صعبا.

يشار الى ان ما يدفع الموظفين وغيرهم الى التقدم لإكمال دراساتهم العليا لنيل شهادتي الماجستير والدكتوراه هو ان هناك العديد من الامتيازات التي يحصل عليها حامل الشهادة العليا، لجهة الراتب والترقية الوظيفية.

وقد حددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اجور دراسة الماجستير بثلاثة ملايين دينار والدكتوراه باربعة ملايين دينار بالنسبة لاقسام للدراسات الإنسانية، أما الاجور بالنسبة لاقسام الدراسات العلمية فهي ملايين دينار للماجستير وخمسة ملايين دينار للدكتوراه.

وبينما ابدى راغبون في اكمال دراستهم العليا امتعاضهم من ارتفاع الاجور اوضح مدير البحوث والدراسات في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي محمد السراج في حديثه لإذاعة العراق الحر أن هذه المبالغ حسبت على أساس طبيعة الدراسة، إذ تحتاج العلمية منها إلى أجهزة ومستلزمات، بينما تحتاج الدراسة في الاقسام الانسانية إلى مكتبة واساتذة، مشيرا الى ان هذه الاجور اذا ما قورنت بتلك السائدة في الدول المجاورة او الغربية فسنجدها زهيدة.

دراسة الماجستير والدكتوراه على نفقة الطالب الخاصة
دراسة الماجستير والدكتوراه على نفقة الطالب الخاصةi
|| 0:00:00
...
 
🔇
X