السبت 20 أيلول 2014 التوقيت المحلي: 18:58

برامج / ملف العراق

إجراءاتٌ حكومية عاجلة قد تنعش الحصة التموينية

اتخذت الحكومة العراقية جملة من القرارات حول مفردات البطاقة التموينية تتضمن تغطية وتوفير تفاصيل مفردات البطاقة التموينية لشهر كانون الثاني، وبالأخص للمحافظات التي تأخر توزيع المواد الغذائية الضرورية بشكل ملحوظ، وتأمين احتياطي مناسب للشهرين القادمين.

x

وسائط متعدّدة

صوت
وحسب بيان نشر الجمعة، عن مكتب نائب رئيس الوزراء وزير التجارة وكالةً روﮋ نوري شاويس ، أعقب اجتماعا لرئيس الوزراء نوري المالكي ونائبه مع ممثلي عدد من المحافظات ومسؤولين في وزارة التجارة تتلخص ب تغطية وتوفير تفاصيل مفردات البطاقة وتضمن البيان ايضا
واتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لتأمين نقلها وتوزيعها على المحافظات وفق الحصص التموينية بالكامل. و اجراء مداولات ودراسات على مستوى رئاسة الوزراء لتلافي النقص في مفردات البطاقة التموينية ان حصلت وبحث سبل التعويض بكل الوسائل الممكنة، بحسب ما ورد في البيان المذكور، الى ذلك اكد وكيل وزارة التجارة وليد الحلو‘ في حديث لمراسل إذاعة العراق الحر في بغداد محمد كريم، أن هذه الإجراءات تتمحور حول تسهيل وتسريع عمليات التعاقد من قبل وزارة التجارة على شراء مفردات البطاقة التموينية، مشيراالى أن
تأمين هذه المفردات الغذائية بات ضمن أولويات التوجهات للحكومة الجديدة، والقائمة على أن توفير الأمن الغذائي جزءٌ من توفير الأمن العام لحياة الناس": بحسب تعبير وكيل وزارة التجارة وليد الحلو، الذي نبه الى أن سريان هذه الاجراءات سيقتصر على وزارة التجارة ، ولفترة زمنية محددة، تلافيا لحصول نقص كبير في خزين وزارة التجارة من مفردات البطاقة التموينية خلال الربع الاول من العام الحالي 2011 .

وعود وزارة التجارة بأستعادة الحصة التموينية عافيتها وتكامل مفرداتها الخمس وكمياتها قريبا، لم تلقَ التصديقَ من بعض المواطنين، الذين مللوا أمثال هذه الوعود، ومنهم السيدة "أم علا"، التي بينت أنها غالباً ما تدفع اثمان المواد الخمس، لكنها لا تتسلم فعلا الا مادةً غذائية واحدة منذ عدة أشهر.


وينتقد بعض نالناشطين المدنيين في مجال محاربة الفقر، إدارة برنامج الحصة التموينية التي سمحت بتلكوئه في توفير اغلب مفردات الحصة، وتدني مواصفاتها، فضلا عن ارتباك طريقة وتوقيت توزيعها، متهمين بعض الحلقات في البرنامج بالفساد، فدعا الناشط محمد عز الدين الى أن تقوم وزارة التجارة بما اسماه بعميلة اصلاح شاملة لنظام الحصة التموينية، وإحالة تنفيذه الى عناصر كفوءة ونزيهة بحسب رأيه.

المزيد في الملف الصوتي الذي شارك فيه مراسل اذاعة العراق الحر محمد كريم.