الثلاثاء 21 تشرين الأول 2014 التوقيت المحلي: 08:21

برامج / مواويل وشِعر

أبوذيات، ومواويل، وقصيدة لجبار رشيد

الشاعر جبار رشيدالشاعر جبار رشيد
x
الشاعر جبار رشيد
الشاعر جبار رشيد

وسائط متعدّدة

صوت
تتألق المفردة الشعبية العراقية، في حلقة هذا الاسبوع من "مواويل وشعر" كما في كل حلقة، فتسمو بقاموس الإبداع الشعري العراقي، وتتجلى في صور شعرية باهرة، إذ لم يتوقف إستخدامها على جيل دون آخر، أو على لون دون لون ثان.

فالمفرد الشعبية العراقية تضيء بزهوها، وعذوبتها على بساط الإبوذية، والموال "الزهيري"، وتلمع بين أبيات القصيدة، والنص الغنائي.

وقصيدة "إجيتك" للشاعر جبار رشيد، وكل ما في هذه الحلقة من جماليات شعرية شعبية عراقية، خير تأكيد على روعة هذا التداخل المثير بين أبواب، وميادين الشعر الشعبي العراقي.

واليكم قصيدة "إجيتك"

اثنين جانوا الك، وماكو بحياتك فقط
آنه ونظر عينك...
وعينك درتهه ورحت ولاجني منك جنت
وبكل سهوله اخسرت
واحـد مـن اثنينك!!
* * * *
ومن رحت طا ح الكَلب، وصحيتَّه كَوه وكَعد
وبأول احجايه انحجت
عنك سـأل وينـك؟!
ظنيت ساعة زعل … وخلصن ايام اشكثر
ساعة زعل ماكَضت
يازين مـن زينك
* * * *
وجم طيف الك ودعت .. حملته شوكَ وعتب
وزتيته اجه لعينك!!
وكل هذا باقي بأمل لازم يجيبك تعب
ذيج السنين المضت
ما بينه وبينــك
* * * *
وما ايست ماتجي بس انه لازم اجي
ابحجة ارد دينك
شديت عين الجرح وجبته واجيت اعتذر
يم باب سجينك
* * * *
طميت مجرى الدمع لونت وجه الحزن
وارسمت سلت ورد
مااريد منك فقط
بس مدلي جفينك…
جيت اوجبتلك ضحك وبوسات طفله وطفل
* * * *
شايلهن بشفتي…
وخدك العيد وفرح
وبالك تفشل طفل
لـوباس خدينـك
* * * *
وبالك تكلي انتظر بعدين افكر واجي
لا الاَ هسه تجي
والغيهه بعدينك..
* * * *
ارجع وخذ ما ردت واصرف اسنين العمر
وخليهه كلهن عليّ
لاتصرف سنينك

للمزيد يرجى الاستماع الى الملف الصوتي