الإثنين 28 تموز 2014 التوقيت المحلي: 21:25

تقارير

دور القروض الصغيرة في انعاش الحركة الاقتصادية في الموصل

دافع باحثون اقتصاديون في الموصل ومنهم آلاء الجليلي عن سياسة منح القروض المالية للمواطنين لتأسيس مشاريع صغيرة لانها ستساهم في انعاش الواقع الاقتصادي، وفي القضاء على البطالة.

المواطن أحمد قاسم داخل محله بعد أن استفاد من برنامج القروض الصغيرةالمواطن أحمد قاسم داخل محله بعد أن استفاد من برنامج القروض الصغيرة
x
المواطن أحمد قاسم داخل محله بعد أن استفاد من برنامج القروض الصغيرة
المواطن أحمد قاسم داخل محله بعد أن استفاد من برنامج القروض الصغيرة

وسائط متعدّدة

صوت
واكدت الجليلي انه من خلال المشروعات الصغيرة، وما يقدم لها من دعم مالي، نستطيع بناء صناعة وطنية، خاصة وان الصناعة العراقية تعاني حاليا من مشاكل كثيرة، كقدم المكائن، وعدم وجود خطوط الانتاج، ووجود منافسة قوية للمنتجات المحلية من جانب البضاعة المستوردة.
ومع فتح باب منح القروض لانشاء المشاريع الصغيرة استفاد عدد من العاطلين عن العمل في مدينة الموصل من تلك القروض بالفعل واستطاع بعضهم تاسيس مشاريع صغيرة ناجحة منهم المواطن احمد قاسم، الذي قال في حديثه لاذاعة العراق الحر "استفدت كثيرا من القرض الذي استلمته. واستطعت تاسيس مشروع اقتصادي صغير هو عبارة عن محل بقالية، وتخلصت بذلك من البطالة. واتمنى ان تكون هناك قروض اخرى للعاطين وان تكون هناك لجان مختصة تشرف على عملية منح القروض بعيدا عن التلاعب".
ويشير الباحث الدكتور خالد غازي الى انه رغم النجاح المتحقق الا ان هناك معوقات تعترض نجاح عملية منح القروض لاقامة المشاريع الصغيرة منها التحاسب الضريبي وغير ذلك مما خلفه الحصار الاقتصادي على العراق والظروف الحالية التي يمر بها البلد.