الأحد 23 تشرين الثاني 2014 التوقيت المحلي: 22:42

برامج / ملف العراق

حذف الأصفار يحول الدينار العراقي الى ند للدولار الاميركي

اكد مسؤولون في المصرف المركزي ان المصرف أعد خطة لاسقاط ثلاثة اصفار من العملة العراقية الإسمية مع الحفاظ على قوتها الشرائية.

x

وسائط متعدّدة

صوت
اكد مسؤولون في المصرف المركزي منذ مطلع شباط ان المصرف أعد خطة لاسقاط ثلاثة اصفار من العملة العراقية وبذلك تصغير قيمتها الإسمية مع الحفاظ على قوتها الشرائية وقيمتها الحقيقية. وقال مستشار محافظ المصرف المركزي مظهر محمد صالح ان عملية التبديل ستكون تدريجية طويلة الأمد تتعايش خلالها العملة القديمة والعملة الجديدة بحيث لا تتأثر حركة السوق والمعاملات التجارية. واعتبر وزير المالية باقر جبر الزبيدي ان مثل هذا القرار سيضع العراق في مصاف دول الخليج واصفا اياه بالاجراء المفرح. واعاد التذكير بأن دولا اخرى اقدمت على هذه الخطوة مثل تركيا والبرازيل.
رغم ذلك وكما هو متوقع في كل خطوة كبيرة كهذه اثار قرار المصرف المركزي حذف ثلاثة اصفار من العملة الوطنية اشاعات عن زيادة قيمة الدينار العراقي. ولكن وزير المالية باقر جبر الزبيدي نفى ان تؤدي عملية التغيير الى اي هزات.
مستشار المصرف المركزي مظهر محمد صالح من جهته شدد على ان اسقاط الاصفار الثلاثة مشروع استراتيجي ينسجم مع التطور الذي من المتوقع ان يشهده الاقتصاد العراقي في المرحلة المقبلة.
وطمأن محمد صالح المواطنين الى ان عملية تبديل العملة ستكون سهلة بل ومريحة منوها بفوائدها في تسهيل المعاملات التجارية.
واشار المستشار مظهر محمد صالح الى ان الدينار العراقي الجديد عندما يُطرح سيُبقي على رموز العراق ويحمل لغتيه الرئيسيتين ، العربية والكردية.
الخبير المالي والاقتصادي باسم عبد الهادي رحب بتوجه المصرف المركزي في قراره حذف الاصفار من العملة العراقية مستبعدا اي آثار سلبية تترتب على ذلك.
قرار اسقاط الاصفار عن العملة سيتيح ، من بين فوائد أخرى ، انتشار ماكنات الصرف الآلي التي ما زالت غير معروفة في العراق نظرا لتعذر تعبئة مثل هذه الأجهزة بالدنانير العراقية في الوقت الحاضر.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
ساهم في الملف الصوتي الزميل خالد وليد الذي اجرى لقاءات مع مسؤولين ومحللين اقتصاديين.