الثلاثاء 02 أيلول 2014 التوقيت المحلي: 14:34

تقارير

القنصلية العراقية في ميتشيغن تلتقي ممثلي الجالية بامريكا

اقام القنصل العراقي العام في ولاية مشيغن لؤي نوري بشار دعوة خاصة بممثلي منظمات الجالية في الولايات المتحدة الامريكية.

صورة للمشاركين في الاجتماع، بينهم القنصل العام لؤي بشار نوري (الثالث من اليمين في الصف الأول)  ورئيس لجنة التنسيق نبيل رومايا (الثالث من اليسار في الصف الأول).   صورة للمشاركين في الاجتماع، بينهم القنصل العام لؤي بشار نوري (الثالث من اليمين في الصف الأول) ورئيس لجنة التنسيق نبيل رومايا (الثالث من اليسار في الصف الأول).
x
صورة للمشاركين في الاجتماع، بينهم القنصل العام لؤي بشار نوري (الثالث من اليمين في الصف الأول)  ورئيس لجنة التنسيق نبيل رومايا (الثالث من اليسار في الصف الأول).
صورة للمشاركين في الاجتماع، بينهم القنصل العام لؤي بشار نوري (الثالث من اليمين في الصف الأول) ورئيس لجنة التنسيق نبيل رومايا (الثالث من اليسار في الصف الأول).

  وابدى بشار استعداد القنصلية لتسهيل كافة المعاملات التي يحتاجها أبناء وبنات الجالية. وقال إن هدفنا هو خدمة الجالية العراقية وتسهيل أمورها، مشيرا إلى أن القنصلية تمثل العديد من الوزارات العراقية وتقوم بمعظم وظائف السفارة العراقية في نطاق ميشيغن.
السيد نبيل رومايا رئيس لجنة تنسيق منظمات الجالية العراقية بالولايات المتحدة أشاد، في حوار مع إذاعة العراق الحر، بالنشاطات والتسهيلات التي تقوم بها القنصلية فيما يتعلق بجميع المعاملات الرسمية والأوراق والجنسية والجوازات، إلى جانب التواصل مع أبناء الجالية ومد يد العون للمهاجرين الجدد الذين جاءوا موخرا إلى الولايات المتحدة من العراق ودول الجوار.
  ويقدر عدد القادمين الجدد الى الولايات المتحدة من العراقيين بأكثر من 35 ألف لاجئ.
  واضاف رومايا ان البحث دار كذلك حول موضوع الإنتخابات, حيث أن القنصلية في ولاية مشيغن تتواجد لأول مرة في فترة الإنتخابات، وتم التوافق على قيام لجان مشتركة للجالية والقنصلية والمفوضية العليا للأنتخابات للتحضير للعملية الديمقراطية القادمة.
وجاءت مداخلات واستفسارات الحضور لتعطي أبعادا أخرى للعلاقة بين الجالية والقنصلية، وأشار الكثير إلى الحالة التي وصفوها بغير الطبيعية التي كانت تسود العلاقة بين الجالية والقنصليات والسفارات في زمن الدكتاتورية البغيضة وكيف تختلف اليوم.
وطالب الحاضرون القنصلية بالاهتمام بالمهاجرين الجدد و إعطاء أهمية للمثقفين والفنانين ومؤازرتهم ووضع خطة عملية للتواصل مع الجالية ومنظماتها.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.