الإثنين 24 تشرين الثاني 2014 التوقيت المحلي: 16:34

تقارير

وزارة الدفاع العراقية تفتح ابواب التطوع لضباط طيارين

وسائط متعدّدة

صوت
  • Audio

محمد كريم - بغداد

في خطوة منها لتهيئة كوادر شابة وضباط طيارين وضمن برامجها لبناء القوة الجوية العراقية، قررت وزارة الدفاع أن تفتح باب التطوع أمام طلبة أقسام اللغة الانكليزية ومن كلا الجنسين من كافة الكليات والجامعات العراقية للانخراط في القوة الجوية بعد حصولهم على التدريب ودراسة علوم الطيران في دول غربية.. هذا ما أكده لإذاعة العراق الحر الناطق باسم اللواء محمد العسكري الذي أوضح أن الوزارة بدأت المشروع مع الجامعة المستنصرية.. (محمد كريم) مراسل إذاعة العراق الحر وافانا بالمزيد من التفاصيل وردود الفعل إزاء هذا القرار..

ضمن محاولاتها اعادة بناء القوة الجوية العراقية بعدما اصاها من تخلف و دمار منذ حرب الخليج العام 1990، اعلنت وزارة الدفاع وعلى لسان الناطق باسمها اللواء محمد العسكري تبنيها مشروعا جديدا سيفتح الباب امام طلبة المراحل الثانية والثالثة في جميع اقسام اللغة الانكليزية ولكافة الجامعات للتطوع بصفة ضباط طيارين بعد ايفادهم الى خارج البلاد لدراسة علوم الطيران على نفقة الوزارة

من جهته اعرب عضو لجنة الامن و الدفاع في البرلمان العراقي فرياد راوندوزي عن ترحيب اللجنة بمبادرة وزارة الدفاع لمالها من اثر في خلق فرص العمل لقطاع الخريجين الشباب في ظل ما تعيشه البلاد من ارتفاع ملحوظ في نسب البطالة
مبديا في ذات الوقت تحفظه على الدعوات السابقة التي وجهتها الوزارة الى طياري الجيش العراقي السابق للعودة الى العمل في سلك القوة الجوية وذلك للحاجة الى اعادة تأهيلهم في الجوانب المهنية والفلسفية على حد قوله