الخميس 24 نيسان 2014 التوقيت المحلي: 03:39

تقارير

نقابة الأطباء البيطريين في العراق تقيم مؤتمرها الأول في اربيل

وسائط متعدّدة

صوت
حجم حروف النص - +
عبد الحميد زيباري – أربيل

تحت شعار(المجازر في العراق) أقامت نقابة الأطباء البيطريين في العراق مؤتمرها الأول في مدينة اربيل. المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين ويشارك فيه ممثلون من الوزارات المعنية بالبيطرة والمجازر الحيوانية في العراق سلط الضوء على أبرز المشاكل التي تواجهها هذه المجازر ومخاطر إهمالها بسبب تأثيرها المباشر على صحة المواطن والبيئة. كما حذر المشاركون من الأمراض التي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان نتيجة الذبح العشوائي وبالطرق البدائية بعيدا عن أعين الرقابة الصحية.. تفاصيل أوفى مع مراسل إذاعة العراق الحر (عبد الحميد زيباري)..

تقيم نقابة الاطباء البيطريين في العراق مؤتمرها الاول في اربيل تحت شعار(المجازر في العراق) ويستمر لمدة يومين.
ويشارك في المؤتمر العديد من الوزارات المعنية بالبيطرة والمجازر الحيوانية في العراق منها وزارات الزراعة والصحة والاشغال والبيئة والعلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي.
وقال الدكتور محمد هلال جعفر نقيب الاطباء البيطريين العراقي في تصريح لاذاعة العراق الحر ان المؤتمر جاء بعد ان لاحظ الاطباء البيطيريين تدهور واقع المجازر في العراق واضاف:
لدراسة واقع المجاز في العراق وواقعها بعد ان راينا ان هناك تباطؤ من قبل الحكومة في معالجة هذه المشاكل لان وقاع المجاز واقع مأساوي وهو جانب مهم لانه يهم صحة المواطن والبيئة.

وبدأ العمل بالمجازر في العراق منذ عام 1921 من القرن المنصرم، الا ان هذه المجازر بقيت شبه مهملة ولم تشهد تطورا او ترميما سواء من ناحية الابنية او من ناحية الرقابة او من ناحية وجود نظم قانونية لها، وبهذا الصدد يقول نقيب الاطباء البيطريين العراقي:

اهم مشكلة هي عائدية المجازر لانها تعود الى عدة جهات ونريد الية لتوحيد عمل المجازر ونظم تشريعية تحدد عمل المجازر.

كما اشار الى عدم وجود رقابة على الذبح العشوائي للحيوانات خارج المجازر وبالاخص في مدينة بغداد واضاف:
عدم وجود الرقابة الصحية لذلك ازداد الذبح العشوائي في مدينة بغداد وعي بحاجة الىجهود مكثفة يجب ان يشارك بها الجميع للمحافظة على صحة المواطن.
من جانبه اشار الدكتور علي رشيد مسؤول شعبة المجازر في البصرة الى ان المجازر في البصرة تعاني من مجموعة مشاكل واضاف: مشاكل المجازر كثيرة ومتعددة وتهم بالدرجة الاولى صحة المواطن المستهلك عن طريق هذه اللحوم التي تذبح بطرق عشوائية ولحد الان لايوجد اي استحداث او تطور لهذا الموضوع .

الى ذلك حذر الدكتور خضر مولى سلمان مسؤول الامراض المشتركة في دائرة صحة بغداد - الكرخ، من الامراض التي تنتقل من الحيوان الى الانسان نتيجة الذبح العشوائي وبعيدا عن اعين الرقابة الصحية واضاف:
عملية الذبح خارج المجزرة انه للمسبب المرضي انه يعاود طريقه مرة ثانية من الحيوان الى الانسان واثناء عملية الذبح خارج المجزرة لاتتم فحص الحيوانات التي تحمل الاكياس المائية.