الأربعاء 17 أيلول 2014 التوقيت المحلي: 02:27

برامج / ملف العراق

تغييرات في سلم رواتب الموظفين ومخصصاتهم ضمن العام الجديد

وسائط متعدّدة

صوت
كفاح الحبيب ونبيل الحيدري

تغييرات في سلم رواتب الموظفين ومخصصاتهم ضمن موازنة العام الجديد ، ومفاوضات بين العراق وإيران حول شط العرب تبدأ في غضون أسبوعين

** *** **

أخفق مجلس النواب في المصادقة على موازنة العام الجديد ، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني المطلوب.
فشل المجلس في اكمال نصابه القانوني في جلسة الإثنين ، وهي آخر جلسة يعقدها المجلس في عام 2007 ، لا يبدو انه ناجم عن سبب تقني ، بل أعطى مؤشراً عن عمق الخلافات بين الكتل السياسية كما يرى أحد الذين يراقبون عن قرب تشابكات الوضع السياسي داخل أروقة البرلمان.
وكالة فرانس برس نقلت عن أستاذ الدراسات الستراتيجية في جامعة بغداد
نبيل محمد يونس قوله ان النخب السياسية في البلاد ما زالت تفتقر إلى الخبرة الكافية ، فهي لا تعرف كيف تنفق الميزانية التي رصدت لمؤسسات الدولة ، مدللاً على ذلك بالقول إن معظم الوزارات فشلت في انفاق ما رصد لها في ميزانية سنة 2007.
كتلة الفضيلة في مجلس النواب طالبت بتقديم الحساب الختامي لميزانية عام 2007 إلى البرلمان ، في وقت أعلنت الكتلة الصدرية إنها لن تصوت لصالح إقرار موازنة 2008 مالم تتضمن تعديلاً لرواتب المعلمين والمدرسين أسوة بمعلمي إقليم كردستان.
مستمعينا الأعزاء ، لإلقاء مزيد من الضوء على موضوعة زيادة رواتب العاملين في قطاعات الدولة ، تحدث (ملف العراق) الى عضو مجلس النواب عن الكتلة الصدرية نصار الربيعي وسأله أولاً عن أبرز النقاط المطروحة في مناقشات تعديل سلم الرواتب ، فقال :

(مقابلة مع نصار الربيعي)
على المستوى الشعبي ، لم يعد الموظف العراقي يشعر بتلك القوة الشرائية التي طرأت على دخله الشهري بعد التغيير الذي عم العراق مع سقوط النظام السابق .
مريم موظفة لها أربعة أطفال تحدثت عن حيرتها الإقتصادية التي أخذت في التفاقم في العامين المنصرمين :
(صوت ميرم)
وعن الجانب الإقتصادي في موضوعة سلم الرواتب والتغييرات المقترحة عليه ومؤثراتها على المستوى المعاشي للموظفين ، قال الخبير المالي كاظم علي في حديث لـ (ملف العراق):
(مقابلة مع كاظم علي)

** *** **

أكد مسؤول رفيع في وزارة الخارجية ان المفاوضات التي سيجريها العراق مع إيران بشأن قضية شط العرب ستنطلق في النصف الاول من الشهر الجاري .
وكيل وزارة الخارجية محمد الحاج حمود قال ان طهران وافقت بشكل مبدئي على التفاوض بشأن هذه القضية في غضون الأسبوعين المقبلين ، مؤكداً على ان موعداً محدداً لعقد هذه المفاوضات لم يتم الإتفاق عليه بعد.
الحاج حمود لفت الى انه سيكون لهذه المفاوضات تأثير كبير على استقرار الأوضاع داخل العراق نظراً لما يولده ترك الحدود مفتوحة وسائبة بين البلدين من أثر سلبي.
حمود أوضح ان قضية ترسيم الحدود بين الدولتين لاخلاف عليها ، مشيراً الى ان الاتفاقيات التي وقعت في الماضي مازالت سارية المفعول ومنها اتفاقيات عام 1913 وعام 1937 وأخيراً إتفاقية الجزائر 1975 التي أكد عدم حصول أي تغيير عليها ، وبين ان القضية الحالية تتمثل في ضرورة معالجة إنجرافات داخل أراضي البلدين تعرّض لها شط العرب بفعل عوامل الطبيعة من جهة ، وغرق سفن ووجود الغام منذ سنوات الحرب بين العراق وايران من جهة اخرى.
مستمعينا الكرام ، أهم ما ورد في آخر إتفاقية لترسيم الحدود بين العراق وإيران ، أوجزه أستاذ القانون الدولي هادي نعيم المالكي في حديث خاص لـ (ملف العراق) قائلاً :

(مقابلة مع هادي نعيم)