روابط للدخول

واشنطن: ندرس فرض عقوبات على دمشق


أُعلن في واشنطن الاثنين أن إدارة الرئيس باراك أوباما تدرس فرض عقوبات على الحكومة السورية بسبب قمعها العنيف للمحتجين. وفي تصريحاتٍ أدلى بها في البيت الأبيض، قال الناطق الرئاسي الأميركي جيه كارني:
"لقد دعا الشعب السوري إلى الحريات التي ينبغي لكل الأفراد في جميع أنحاء العالم أن يتمتعوا بها وهي حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع السلمي، والقدرة على اختيار قادتهم بحرية."
من جهته، قال الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأميركي تومي فيتور "إن العنف الوحشي الذي تستعمله حكومة سوريا ضد شعبها مؤسف للغاية"، مضيفاً أن "الولايات المتحدة تدرس عدداً من الخيارات السياسية المحتملة بما في ذلك فرض عقوبات موجهة رداً على القمع ولإيضاح أن هذا السلوك غير مقبول"، بحسب ما نقلت عنه وكالتا رويترز وأسوشييتد برس للأنباء.
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG