روابط للدخول

تحذيرات من مواجهة العراق خطر الجفاف هذا العام


هور العظيم في ميسان يتعرض للجفاف

هور العظيم في ميسان يتعرض للجفاف

مع اقتراب فصل الصيف، حذر مراقبون وخبراء من مواجهة العراق لظاهرة الجفاف خلال هذا العام 2011، بسبب عدم حصوله على حصته العادلة من المياه، وانخفاض معدلات هطول الأمطار والثلوج، داعين الحكومة العراقية إلى وضع خطط وبرامج للتخفيف من تأثيراته.

الأمين العام لمجلس الوزراء علي العلاق أكد لإذاعة العراق الحر أن العراق سيواصل التفاوض والضغط على الدول المتشاطئة مع العراق للحصول على حصته العادلة من المياه، مشددا على أن موضوع المياه موضوع مهم وخطير ومصيري على حد تعبيره.

وكانت مستويات المياه في نهري دجلة والفرات شهدت انخفاضا كبيرا في السنوات الماضية بسبب قيام تركيا وسوريا ببناء سدود ومشاريع مائية.
مدير عام دائرة تشغيل مشاريع الري بوزارة الموارد المائية علي هاشم يؤكد أن وضع المياه في نهري دجلة والفرات مشابه للوضع في عامي 2009 و2010 وكميات المياه ليست كافية لتوفير الخزين المائي، لكنها كميات معقولة يمكن من خلالها تنفيذ الخطة الزراعية لموسم الصيف.

من جهته أكد ثامر الغضبان كبير مستشاري رئيس الحكومة العراقية وفي حديثه لإذاعة العراق الحر، انخفاض معدلات سقوط الإمطار والثلوج هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة، مع قلة الخزين المائي. داعيا الجهات المختصة إلى اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لمواجهة خطر الجفاف منها ترشيد استهلاك المياه ومنع التجاوزات من قبل المحافظات على الحصص المائية، وإعادة النظر بالخطط والبرامج الزراعية.

الغضبان يؤكد ضرورة وضع خطة مدروسة تأخذ بنظر الاعتبار أن العراق يواجه خطر الجفاف في عام 2011، لافتا إلى تأثير شح المياه على شط العرب بسبب انخفاض مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات خلال الأعوام السابقة. كما رد الغضبان على تقارير دولية تحدثت عن هدر مياه الأنهار.

مدير عام دائرة تشغيل مشاريع الري بوزارة الموارد المائية علي هاشم أوضح أن الوزارة لديها العديد من الخطط لترشيد الاستهلاك وخطط إستراتيجية مهمة لتعزيز الخزين المياه وبناء السدود، مثل سد الوند في ديالى وكركوك والصحراء الغربية.

إلى ذلك أعلنت وزارة الكهرباء موافقة تركيا "مبدئيا" على زيادة منسوب المياه في نهر الفرات بما يسهم بإنتاج (400 ميغاواط) من الطاقة.
مدير عام دائرة الدراسات والتخطيط في وزارة الكهرباء قصي عبد الستار أوضح لإذاعة العراق الحر أن العراق يمتلك عشر محطات كهرومائية لكن انخفاض مناسيب المياه أوقف العمل في معظم هذه المحطات عدا محطات صغيرة تستخدم لأغراض أروائية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد محمد كريم..
XS
SM
MD
LG