روابط للدخول

صحيفة عربية: ترتيب خاص يسمح لإبقاء قوات أميركية في العراق


مع الانباء التي تتناقلها وسائل الاعلام حول نفي الحكومة العراقية نيتها تمديد فترة بقاء القوات الاميركية، الا ان صحيفة "الحياة" اللندنية اشارت الى عزم الحكومة ترتيب وضع خاص لبقاء أكثر من 15 الف عسكري اميركي إلى ما بعد نهاية العام الجاري. وقالت مصادر للصحيفة إن رئيس الوزراء نوري المالكي أقنع الاميركيين بوضع ترتيب آخر غير اعلان التمديد، وهي ابقاء تلك القوات لحماية السفارة وشركات النفط والمواطنيين الاميركيين في العراق، وتتابع الصحيفة نقلاً عن تلك المصادر ان المالكي يعتزم ايضاً ارسال وفد الى طهران برئاسة القيادي في حزب الدعوة الشيخ عبد الحميد الزهيري لاقناعها بالامر والطلب منها بالضغط على مقتدى الصدر للقبول بتمديد بقاء القوات الاميركية وعدم رفع التجميد عن جيش المهدي.

وتصف صحيفة "الرأي" الكويتية السلطة الحاكمة في اقليم كردستان العراق بانها واجهزتها الامنية تتقن محاكاة اساليب الاضطهاد وقمع المتظاهرين المسالمين، على غرار الانظمة العربية التي مارست القمع ضد شعوبها الثائرة في الاشهر الاخيرة. وتكمل الصحيفة بان الاعتداء على مقرات مؤسسات اعلامية وغلقها، والتشويش على بث القنوات الفضائية والارضية التي تمتلكها قوى المعارضة، فضلاً عن اعتقال صحافيين مستقلين هي من المظاهر التي تدل على استخدام السلطات الكردية اساليب القمع نفسها التي تمارسها بعض الانظمة العربية.

وفي سياق الحديث عن الثورات التي تشهدها المنطقة يشير الكاتب باتر محمد في صحيفة "الدستور" الاردنية الى ان الاحتجاجات وعلى الرغم من اختلاف سيناريوهاتها بين دولة وأخرى، الا ان هناك نقطة واحدة تصل فيها الاحتجاجات إلى مرحلة اللاعودة حيث تنتهي تماما أية بقايا للثقة أو التقبل من قبل الجماهير للنظام القائم وترتقي المطالب من مرحلة المطالبة بالحريات والإصلاح إلى تغيير النظام. ففي مصر يتفق معظم المتابعين على أن نقطة اللاعودة كانت في «موقعة الجمل» التي قام بها أنصار النظام ضد المحتجين في ميدان التحرير، وغيرها من امثلة الدول التي اشار اليها الكاتب. لكن في البحرين لم تتكرر هذه الحالة لأسباب مختلفة منها الأخطاء التي ارتكبتها المعارضة في مطالبتها بتغيير النظام ورفض الحوار في مرحلة مبكرة جداً، اضافة الى تأثرها بالخطاب الطائفي.
XS
SM
MD
LG