روابط للدخول

تمرين عسكري في حمرين لتطوير أداء القوات العراقية


قوات مدرعة من الجيش العراقي

قوات مدرعة من الجيش العراقي

نفذت فرقة عسكرية عراقية تمرين "وثبة الأسد" بالذخيرة الحية على سفوح جبال حمرين شمال غرب كركوك، في خطوة جديدة يتخذها الجيش العراقي للخروج من اطار اداء مهام الشرطة والدخول في اداء المهمات العسكرية الحقيقية..
ويقول قائد الفرقة 12 العميد الركن سمير عبدالكريم ان التمرين جاء من اجل التخطيط وادارة المعارك المشتركة ضد عدو غير نظامي، مثل عملية تحرير شخصيات مهمة من يد مختطفين مفترضين بقوات عراقية من جميع الصنوف.

واكد معاون رئيس أركان الجيش العراقي لشئون التدريب الفريق الركن حسين جاسم دوحي ان التدريب على الدبابات المتطورة وصل الى مراحله الأخيرة، وقال ان هناك اسلحة متطورة في طريقها الى العراق.

واشار نائب قائد القوات البرية الفريق الركن رياض جلال الى ان الجيش العراقي شارك ايضا في مهام غير قتالية، منها مساعدة الأهالي خلال الفيضانات التي شهدتها المنطقة.

من جهته أكد قائد القوات الأميركية في كركوك العقيد جيفري بابل الذي حضر التمرين لتقديم الاستشارة كمراقب، ان القوات الأمنية العراقية من الجيش والشرطة وحرس اقليم كردستان قادرة على حماية المنطقة واستلام الملف الأمني.
وياتي هذا التمرين العسكري في مرحلة جديدة وواجبات اضافية ستتحملها القوات العراقية في منطقة تشهد بين الحين والآخر تصعيداً في الجانب السياسي يرافقها قلق في الوضع الأمني.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG