روابط للدخول

بحث أميركي يرصد تأثير الشأن العراقي على التطوّرات السورية


متظاهرون ضد النظام في سوريا

متظاهرون ضد النظام في سوريا

تطرّق بحثٌ أُعِدَّ في "معهد السياسة العالمي" بواشنطن الى الشأن العراقي وتأثيره في التطورات الدامية والمتواصلة على الساحة السورية والتي لاقت إدانة صارمة من قبل الرئيس الأميركي باراك أوباما والعديد من شخصيات الإدارة والكونغرس ووسائل الإعلام في الولايات المتحدة.

ويؤكد البروفيسور وليد فارس، مستشار مجموعة الكونغرس النيابية والمشارك في إعداد البحث، في حديث لإذاعة العراق الحر على دور المسيرة الديمقراطية العراقية في كسر حاجز الخوف وتشجيع الجماهير في العالم العربي، وبخاصة في الجارة سوريا، للمطالبة بفتح صفحة جديدة من الحياة الحرة الكريمة، وقال أن "ما جرى في العراق من إسقاط لنظام البعث وأجهزته القمعية وقيام آلية سياسية مبنية على انتخابات حرة وتعددية حزبية، كل هذا قد أثر فعلاً في الجوار الشرق أوسطي، وخاصة سوريا حيث انتفاضة المجتمع المدني السوري ضد نفس النظام الذي كان قائماً في العراق".
الباحث وليد فارس

وشدد فارس على ضرورة أن تقوم القوى الديمقراطية والتربوية في العراق بالعمل عبر وسائل الإعلام من أجل توعية عموم الشعب السوري والمجتمعات المدنية المحيطة بالعراق على أهمية قيام الديمقراطية.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG