روابط للدخول

ندوة للبحث في سبل تذليل العقبات أمام سيدات الاعمال العراقيات


محاولات المرأة لكسر القيود المجتمعية، لم تقف عند حد المطالبة بالمساواة فقط، بل تسعى ايضا الى منافسة الرجل في مختلف الميادين، على الرغم من المصاعب والتحديات.

مديرة معهد المرأة القيادية سندس عباس أوضحت إلى أن أهم المصاعب التي تواجهها سيدات اعمال العراقيات تتمثل في تهميش غير معلن، مشيرة الى أن العراق لا يعد بيئة مناسبة لسيدات الاعمال .

وكان معهد المرأة القيادية نظم السبت ندوة لبحث سبل تذليل العقبات التي تواجهها سيدات اعمال عراقيات.

وكان عدد من سيدات الاعمال العراقيات قدمن مقترحات لوزارة شؤون المرأة لدعم سعيهن للفوز بحصة أكبر من المشاريع الاستثمارية.

واقترحت سيدة الاعمال امل حسين وهي صاحبة احدى شركات المقاولات، تخصيص نسبة 5 إلى عشرة بالمئة من المشاريع لصالح سيدات الاعمال، مؤكدة ضرورة مشاركة المرأة بشكل أكبر في قطاع المشاريع.

وزارة شؤون المرأة أكدت بدورها دعم سيدات الاعمال بتوفير فرص متكافئة امامهن في المجالات كافة. وأعلنت جوان أكرم أمين مديرة المشاريع في الوزارة في حديثها لإذاعة العراق الحر انه تم تقديم طلبات للحكومة العراقية لمنح فرص للمرأة في برنامج القروض الصغيرة التابعة لوزارة العمل، ومنها القروض الزراعية.

و كشفت مديرة المشاريع في وزارة شؤون المرأة عن تقديم منح مالية للمشاريع الصغيرة التي تقوم بها النساء تتراوح مبالغها ما بين 50 إلى 100 الف دولار وكذلك للمشاريع التي تشغل أكبر عدد من النساء.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG