روابط للدخول

وجه بعد ظهر الاحد كل من اتحاد علماء الدين الاسلامي في كردستان ولجنة الاوقاف والشؤون الدينية في برلمان اقليم كردستان العراق واسقفية عينكاوا في اربيل وعدد من وجهاء المدينة مذكرة الى المسؤولين في الاقليم طالبوا فيها بوقف التراشق الاعلامي بين الاحزاب الحاكمة وقوى المعارضة في الاقليم وحل المشاكل العالقة بين الطرفين من خلال الحوار والتفاهم المشترك.

وعنون هؤلاء مذكرتهم الى كل من: رئاسة الاقليم، والبرلمان، والحكومة، والاحزاب الخمسة: الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني الكردستاني (الحزبان الحاكمان) وحركة التغيير، والاتحاد الاسلامي الكردستاني، والجماعة الاسلامية (احزاب المعارضة).

ودعت المذكرة الاحزاب الخمسة الى العمل على اعادة الاوضاع في مدينة السليمانية الى طبيعتها من خلال سحب القوات الاضافية واشراك لجنة الحوار في برلمان كردستان في مناقشاتهم.

الدكتور بشير حداد رئيس لجنة الاوقاف والشؤون الدينية في برلمان كردستان تحدث الى اذاعة العراق الحر عن هذه المذكرة وقال "ان الوضع المتأزم الاقليم دفعنا الى القيام بهذه المبادرة ونعتقد ان على جميع المخلصين ان يدلوا بدلوهم كي لايتوجه هذا الوضع نحو الاسوء".

وشدد ملا عبدالله سعيد ويسي رئيس اتحاد علماء الدين الاسلامي في كردستان العراق على العمل بجعل الحوار اساس لحل كل المشاكل واضاف "نطالب جميع القوى والاحزاب السياسية في كردستان اولا بوقف الحملات الاعلامية والجلوس على طاولة المفاوضات بدون قيود وشرط لاننا نعتقد ان الحوار اساس حل كل المشاكل".

اما سالم توما كاكو رئيس قائمة الرافدين في برلمان كردستان العراق وممثل رئاسة الاسقفية الكلدانية في اربيل فطالب منة جانبه بوقف الحملات الاعلامية، مؤكدا ان الوضع الحالي لايخدم احدا واضاف: "نحن نشاطر اخواننا في اتحاد العلماء الدين وجهاء اربيل واعضاء البرلمان ونطالب بوقف الحملات الاعلامية واللجوء الى طاولة الحوار بين الاطراف الخمسة لايجاد حل لاخراج المجتمع من هذا المأزق الذي لايخدم احدا".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG