روابط للدخول

سبعة شبان وفتاتان في البصرة جمعتهم الموهبة، اقاموا معرضهم الثاني للفن التشكيلي استمر تسعة ايام وهو اطول فترة زمنية لمعرض يقام في البصرة.

مدير البيت الثقافي حسين ابراهيم الذي احتضنت قاعاته اللوحات قال ان تجربة الشباب الذين اطلقوا على تجمعهم اسم "تجارب فتية" اختلفت عن المعرض الاول حيث اتسمت اعمالهم بالنضوج اكثر فاكثر على حد قوله.

عميد كلية الفنون الجميلة الدكتور صباح شايع الذي افتتح المعرض اشار الى ان الفنانين الشباب بحاجة الى صقل موهبتهم خاصة وان الاعمال تنم عن مواهب جيدة.
صباح شايع عميد كلية الفنون الجميلة

الفنان جاسم الفضل وهو من رواد الفن التشكيلي في البصرة اشار الى ان المشاركين اعتمدوا على موهبتهم خاصة وانهم لم يدرسوا الفن في معهد او اكاديمية الفنون الجميلة.

ويتحدث الفنان التشكيلي علي القريشي الذي يترأس المجموعة لاذاعة العراق الحر مبيناً ان المجموعة شكلت في عام 2007 وتضم فئات عمرية مختلفة من ذوي المواهب.


وتحدثت الفنانتان منتهى كاظم، ومنى مالك شليان، عن تجربتهما في المعرض والصعوبات التي واجهنها وطالبتا بدعم الطاقات الشبابية الموهوبة كي تأخذ دورها في المجتمع.

يذكر ان معرض تجارب فتية ضم 30 لوحة تشكيلية بمشاركة الفنانين ضياء الشمري، ومصطفى التميمي، وحمدون المالكي، وسجاد التميمي، ومحمد محمود، وصلاح محسن، وثائر خزعل، ومنتهى كاظم، ومنى مالك.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG