روابط للدخول

مسيحيون السليمانية يحيون عيد قيامة السيد المسيح


قداس عيد القيامة في كنيسة مار يوسف بالسليمانية

قداس عيد القيامة في كنيسة مار يوسف بالسليمانية

أحيى المسيحيون في السليمانية عيد قيامة السيد المسيح عليه السلام. باقامة قداس في كنيسة ماريوسف ابتهل خلاله المصلون الى الرب لينعم على العراق بالامن والسلام.

واستغل مسيحيون اضطروا الى النزوح الى السليمانية المناسبة ليناشدوا الحكومة العراقية بذل جهد اكبر لمساعدتهم على العودة الى ديارهم التي هجِّروا منها.

ثامر دعبول احد المسيحيين المهجرين من بغداد قال لاذاعة العراق الحر "ان غلاء تكاليف المعيشة في السليمانية، وقلة فرص العمل تثقل كاهل المهجر، لذا على الحكومة العراقية الاسراع في حل ملف المهجرين ومساعدتهم ماديا ومعنويا على العودة الى ديارهم".

المواطن المهجر جميل بطو انحى باللائمة على الحكومات المحلية لعدم اهتمامها بالمهجرين وبقضيتهم، موضحا ان فرص عودة المسيحيين المهجرين الى ديارهم قليلة بعد ان استقروا في المناطق التي نزحوا اليها. وان هذا الموضوع يعتمد على امكانية الحكومة على حماية الاقليات الدينية وتوفير الاجواء المناسبة لعودتهم

واوضحت السيدة خنا أوديشو ان العديد من العوائل التي نزحت من بغداد بعد حادثة كنيسة سيدة النجاة وأتخذت من الكنائس مأوى لها تتلقى الان دعما ماديا من مسؤولي محافظة السليمانية.
يذكر ان السليمانية استقبلت عقب حادثة الهجوم على كنيسة سيدة النجاة في بغداد العديد من العوائل المسيحية ألتي اتخذت من كنيسة مار يوسف مأوى لها. وقد سارعت الحكومة المحلية ومسؤولون في المحافظة الى مد يد العون لهذه العوائل لاعانتها على مواجهة الازمة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG