روابط للدخول

دلالات الدعوة الى اقالة رئيس مجلس النواب


النجيفي _ من ارشيف الاذاعة

النجيفي _ من ارشيف الاذاعة

ارتكزت العملية السياسية منذ اختار العراقيون النظام البرلماني الانتخابي الى مبدأ التوافق بدلا من الديمقراطية الأغلبية.

وكان مبرر الصيغة التوافقية طيلة السنوات الثماني الماضية ان المجتمع العراقي ليس ناضجا لحكم الأغلبية السياسية بسبب الانقسامات الطائفية والمذهبية والعرقية. وان هذه الانقسامات اعطت ثقلا أكبر للهويات الصغرى على حساب الهوية الوطنية العراقية. وسيبقى مبدأ التوافق هو القاعدة الى حين بناء مجتمع متجانس وطنيا ومنقسم اجتماعيا الى فئات وشرائح مهنية يتحدد طابعها بدور افرادها في عملية الانتاج وليس بانتماءاتهم الى هذه الطائفة أو تلك.

وتضمن الدستور بنودا تشكل صمام امان ضد استئثار جماعة واستبعاد أخرى. وبذلك اصبحت التحالفات والصفقات والائتلافات ركنا لا غنى عنه في تشكيل الحكومات وتوزيع المناصب. وصارت القرارات الكبرى تُتخذ بالتراضي والتوافق.

وعلى قاعدة التوافق تحديدا رأت حكومة الشراكة الوطنية الحالية النور برئاسة نوري المالكي. وعلى قاعدة التوافق نفسها انتُخب رئيس مجلس النواب. وعلى قاعدة التوافق اياها انتخب المجلس رئيس الجمهورية.

الآن افادت انباء بأن هناك توجها يهدف الى تنحية رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي. ويتهم اصحاب هذه التوجه رئيس البرلمان بالتحيز وبأنه لم يكن منصفا في ادارة الجلسات. وبصرف النظر عن وجاهة هذه الاتهامات أو بطلانها فان معلقين ينظرون الى استهداف رئيس مجلس النواب بالنقد على انه من باب الضغوط التي تُمارس في اطار اللعبة السياسية.

ولكن معلقين آخرين يحذرون من ان هذه الانتقادات قد تكون بوادر شرخ يهدد مبدأ التوافق برمته نتيجة استمرار الخلاف وتفاقمه بين اكبر قوتين في البرلمان وهما ائتلاف العراقية الذي لديه 91 مقعدا في مجلس النواب وائتلاف دولة القانون الذي له 89 مقعدا.

إذاعة العراق الحر التقت عضو مجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون والتحالف الوطني محمد صيهود الذي استعرض ما يرى انها مآخذ على اداء رئيس مجلس النواب متهما اياه بالانتقائية والانحياز وتأخير العملية التشريعية حيث لم يصدر إلا قانون نواب رئيس الجمهورية واقرار الموازنة.

وحذر صيهود من ان حملة "حقيقية" ستنطلق لاعفاء رئيس البرلمان اسامة النجيفي من مهامه إذا استمر الوضع الحالي في ادارة جلسات البرلمان، بحسب تعبيره.

ورفضت عضو مجلس النواب عن ائتلاف العراقية ناهدة الدايني ما يُقال عن انتقائية رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي وتحيزه بوصفه ضغوطا سياسية وحربا نفسية تُمارس ضد ائتلاف العراقية الت تعودت على سماع مثل هذه الأصوات من ائتلاف دولة القانون ، بحسب النائبة الدايني.

عضو مجلس النواب عن ائتلاف الكتل الكردستانية والشخصية السياسية المعروفة محمود عثمان من جهته ايضا اعتبر ان التلميحات بشأن استبدال رئيس مجلس النواب مناوشات اعلامية لا سيما وان النجيفي يراعي نواب التحالف الوطني اكثر من الآخرين ، كما نوه عثمان.

ولكن عثمان حذر من تداعيات استمرار الخلافات بلا حل بين ائتلاف دولة القانون وائتلاف العراقية.

المحلل السياسي اسعد العبادي انتقد التصريحات اللامسؤولة على حد وصفه ناسبا الدعوات المطالبة بتبديل رئيس مجلس النواب الى مواقف شخصية بعيدة عن موقف كتلة ائتلاف دولة القانون.

اعلن رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي في مؤتمر صحفي يوم الاثنين الماضي ان النواب صوتوا على سبعة قوانين مؤخرا وان تسعة وثلاثين مشروع قانون أخرى جاهزة للتصويت عليها خلال الأيام المقبلة.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم فيه مراسل اذاعة العراق الحر خالد وليد.
XS
SM
MD
LG