روابط للدخول

أهالي بعقوبة يطالبون بالاسراع في تسمية الوزراء الامنيين


طالب عدد من اهالي بعقوبة قادة الكتل السياسية بالاسراع في حسم ملف تسمية الوزراء الامنيين: الدفاع والداخلية والامن الوطني، موضحين ان تأخير تسمية هؤلاء الوزراء اثر سلبا على الوضع الامني في المحافظة، وطالبوا في الوقت نفسه القوات الامنية بتشديد الاجراءات الاحترازية للحد من الخروقات التي يذهب ضحيتها العشرات من المدنيين في ديالى.

عمر الجبوري (33 عاما) حد سكنة عقوبة دعا قادة الكتل الى ضرورة تجاوز الخلافات والعمل على حسم قضية تسمية الوزراء الامنيين وفق اسس المهنية والكفاءة وبأسرع وقت ممكن.

وطالب عمار حسين من بعقوبة ايضا القوات الامنية بتكثيف اجراءاتها للحد من الخروقات التي تتكرر يوميا في المحافظة، موضحا ان الوضع الامني لايزال هشا ً في الكثير من المناطق.

مواطن ثالث من بعثوبة قال كان من الاجدر حل مسألة الوزراء الامنيين منذ وقت مبكر، موضحا ان هناك الكثير من الملفات الرئيسية في البلاد مرهونة بتحسن الوضع الامني منها مف الاعمار والخدمات والشركات الاستثمارية وغيرها.

رئيس نقابة الصحفيين في ديالى ساجد المهداوي اوضح في حديث لاذاعة
العراق الحر ان المحافظة لاتزال تعاني من الخروقات الامنية التي تحدث في الغالب في اطراف المدن الرئيسية، مطالبا الكتل والاحزاب المتنفذة بضرورة تجاوز الخلافات والمصالح الفئوية والعمل على تسمية الوزراء الامنيين على اساس الكفاءة والمهنية.

وقال عضو مجلس محافظة ديالى زياد احمد سعيد ان التاخير في حسم ملف الوزراء الامنيين اثر سلبا على المشهد الامني في ديالى وادى الى حدوث ارباك ولامركزية في العمل.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG