روابط للدخول

اربيل: مؤتمر لبحث سبل ضمان سلامة الصحفيين


جانب من مؤتمر سلامة الصحفيين في اربيل

جانب من مؤتمر سلامة الصحفيين في اربيل

بمشاركة ممثلي العديد من المؤسسات الاعلامية والصحافية والامنية ووزارة داخلية حكومة اقليم كردستان عقد في اربيل مؤتمر حول السلامة الصحافية.

المؤتمر الذي عقد تحت شعار (سلامة الصحفيين...سلامة للجميع) نظمه المركز الاعلامي المستقل في كردستان بالتعاون مع مركز مترو للدفاع عن الصحفيين.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر اوضح مريوان حمه سعيد مدير المؤتمر "ان الهدف هو تعزيز اوضاع الصحافة في اقليم كردستان، بعد شهدت الاشهر المنصرمة انتهاكات بحق الصحفيين. ووثق مركز مترو اكثر من 150 حالة خرق ضد الصحفيين. وهناك حاجة لبحث تحسين العلاقات بين المؤسسات الامنية والشرطة والمؤسسات الاعلامية والصحفيين".

الى ذلك أكد صحفيون ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لوقف الانتهاكات التي تمارس بحق الصحفيين في الاقليم. وقال الكاتب الصحفي ريبين رسول احد المشاركين في المؤتمر "اعتقد ان ضمان سلامة الصحفيين يجب ان يكون بالتعاون مع الجهات الامنية وتشكيل لجنة مشتركة واعطاء الصحفيين ملابس او هويات خاصة دون الاشارة الى انه ينتمي الى صحافة المعارضة او صحافة السلطة واعتقد بهذه الحالة ستقل الانتهاكات التي يتعرض اليها الصحفيون".

فيما يرى الصحفي رحمان غريب الذي تعرض حسب قوله خلال الفترة المنصرمة للعديد من الانتهاكات، ومنع من ممارسة عمله من قبل القوات الامنية، يرى ان "المعالجة الحقيقية بنظري هي العودة الى قانون العمل الصحفي لانه خلال الشهرين المنصرمين قد اهمل ولم يتم العمل به، وان الاوضاع الحالية الان مناسبة لتفعيل هذا القانون الذي يحدد علاقة الصحفي بالمؤسسات الامنية".
واعرب الصحفي رزكار عبدالله مدير اعلام وزارة الداخلية في حكومة الاقليم عن اعتقاده ان عدم حيادية الصحفي خلال تغطيته للاحداث تسبب له المشاكل مع القوات الامنية والشرطة، معتبرا ما يتعرض له الصحفيون بانها حالات فردية وليست سياسة متبعة من قبل وزارته، واضاف في تصريحه لاذاعة العراق الحر "نحن لانقول انه لم يحدث شيء، وربما حدثت حالات فردية ووقعت انتهاكات ومثل تحدث الزملاء في المؤتمر للاسف ان صحفيينا ليسوا مستقلين سواء المنضمين للسلطة او للمعارضة والطرفين لايعملون بشكل حيادي".

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG