روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


اوردت صحف عربية في اشارتها الى الشأن العراقي خبر إرجاء قمة بغداد. فيما نقلت صحيفة الدستور الاردنية عن عن بيان للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية اتهامه القوات العراقية باتخاذ مواقف هجومية جديدة ضد المقيمين "العزل" من سكان مخيم اشرف للاجئين الايرانيين، تمهيداً لشن هجوم جديد عليه وارتكاب "مجزرة اخرى" ضد الانسانية بحق سكانه، حسب وصف البيان.

اخبار الخليج البحرينية من جهتها تابعت ونشرت تصريحات النائب عن التحالف الكوردستاني محمود عثمان الذي قال للصحيفة إن الامريكان لا يتعاملون مع العراق باعتباره دولة مستقلة ذات سيادة والدليل على ذلك ان المسؤولين الامريكان حين يزورون العراق يصلون إليه من غير اتفاق مسبق مع الحكومة العراقية، وفي اغلب الاحيان يتفاجئ المسؤولون العراقيون بوجود مسؤول اميريكي في بغداد خلافاً للاعراف والتقاليد الدبلوماسية التي تقتضي استحصال موافقة الدولة المضيفة للقيام بالزيارات الرسمية.

وبالانتقال الى صحف مصرية نطالع في الجمهورية ان الخارجية المصرية تتابع مع نظيرتها العراقية القضية التي تعرف بـ"الحوالات الصفراء" والتعويضات المستحقة للمصريين والشركات المصرية التي كانت تعمل في العراق. وتضمن الخبر الاشارة الى تأكيد وزير خارجية العراق هوشيار زيباري ان مجلس الوزراء العراقي قد اتخذ قراراً بتسوية التعويضات وما يسمى بـ"الحوالات الصفراء".

اما في صحيفة الوطن العمانية فيكتب احمد صبري ان موافقة العراق على تسوية المطالبات المالية مع الولايات المتحدة قد فتحت الطريق أمام مطالبات جديدة ينبغي على العراق دفعها لأفراد ومؤسسات أميركية ومن دول أخرى كتعويضات جراء تداعيات الأعمال العسكرية التي شهدتها المنطقة منذ الاجتياح العراقي للكويت وحتى احتلال العراق وما تلاه. وتكمن مخاطر هذه الاتفاقية في انها تسقط حق العراق بالمطالبة بتعويضات جراء ما لحق باقتصاده وبنيته التحتية اضافه الى ازهاق ارواح مئات الاف من ابنائه بسبب تلك الأعمال العسكرية. كما ان المفارقة، كما يرى الكاتب، هي ان المتضرر من العمليات العسكرية لا يحق له المطالبة بالتعويضات وأنما ينبغي عليه أن يسدد فاتورة، كما جائ في صحيفة الوطن العمانية.
XS
SM
MD
LG