روابط للدخول

انتهاكات لحقوق صحفيين في السليمانية


اثار الضرب على رجل الصحفي ريبين هردي

اثار الضرب على رجل الصحفي ريبين هردي

اعمال العنف التي رافقت المظاهرات والاحتجاجات التي شهدتها السليمانية خلال الايام الماضية لم تخل من انتهاكات لحقوق الصحفيين من قبل عناصر امنية.

وسجلت مراكز تعنى بالدفاع عن حقوق الصحفيين في السليمانية العديد من حالات الاعتقال ومصادرة أجهزة الصحفيين ومعدات التصوير وتعرض بعضهم للضرب من قبل عناصر الامن.

الكاتب الصحفي ريبين هردي وصف في حديثه لاذاعة العراق الحر ظروف في السليمانية، وتعرضه للضرب المبرح، مؤكدا إنه لم يتعرف على الجهة التي اعتقلته، ولا المكان الذي اقتيد اليه، وقال ان صحفيين اثنين من جريدة روزنامه كانوا محتجزين معه.

واشار رحمن غريب من مركز مترو للدفاع عن حقوق الصحفيين الى ان الانتهاكات لم تطال الصحفيين وحدهم الذين راقبوا الاحداث عن كثب، بل شملت صحفيين كانوا بعيدين عن مكان وقوع الاحداث. واكد غريب ان هناك جوا مكبلا للحريات، حسب تعبيره، نتيجة الاوضاع السياسية المتوترة في اقليم كردستان العراق.
الصحفي هردي

عضو برلمان اقليم كردستان عن حركة التغيير شاهو سعيد وفي حديثه مع اذاعة العراق الحر اتهم حكومة الاقليم بانها لم تتخذ خطوات جادة للتحقيق في الانتهاكات التي ترتكب ضد الصحفيين في الاقليم، ومعاقبة مرتكبيها، مضيف ان هناك العديد من الوثاق قدمت الى برلمان الاقليم بهذا الخصوص لكن البرلمان لم يعرها الاهتمام.

نائب نقيب الصحفيين في اقليم كردستان مصطفى صالح كريم اكد في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان النقابة تدين هذه الاعتداءات، لكنه ناشد في الوقت نفسه الصحفيين في الاقليم الالتزام بالمهنية والتقيد بقانون العمل الصحفي.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG