روابط للدخول

مختصون: التعليم الاهلي مؤشر على ضعف التعليم الرسمي


في احدى مدارس الكوت ـ من ارشيف الاذاعة

في احدى مدارس الكوت ـ من ارشيف الاذاعة

تجربة المدارس الاهلية التي لا تخلو من نجاحات واخفاقات وانتشارها بشكل ملحوظ خلال السنوات الاخيرة في البصرة قوم تربيون مدى اهمية هذه التجربة في بناء جيل جديد.

وحذر مدير المركز الوطني للدراسات الاجتماعية والتاريخية يحيى عثمان محمد في كلمته عن الاسباب التي تكمن وراء تزايد اعداد المدارس الاهلية، حذر من ان تستغل النجاحات التي حققتها بعض المدارس الاهلية لتغطية حالات من التلكوء في مدارس اخرى.

وطالب نائب رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة البصرة غانم عبد الامير باعادة النظر في الضوابط التي وضعت لانشاء مدارس اهلية ومنها ما يخص مساحة المبنى وموقعه.

ويرى الدكتور سعيد الاسدي الاستاذ في جامعة البصرة ان التعليم الاهلي مؤشر حقيقي على ضعف التعليم الرسمي وعدم قدرته وكفاءته على تحقيق اهدافه المرسومة.

من جهته اشار معاون مدير تربية محافظة البصرة علي حمه الى ان المدارس الاهلية وضعت لامتصاص الزخم الحاصل في المدارس الحكومية، موضحا ان البصرة بحاجة الى بناء 700 مدرسة جديدة لتخفيف زخم الدوام الثلاثي وفي بعض الاحيان الرباعي.

يذكر ان عدد المدارس الاهلية في البصرة يزيد عن 130 مدرسة تتنوع بين ابتدائية ومتوسطة وثانوية يدرس فيها 18720 فيما يزيد عدد مدرسيها عن 1130مدرساً.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG