روابط للدخول

قراءة في صحف كردستان


كتبت صحيفة هاولاتي الاسبوعية المستقلة ان الاتحاد الوطني الكردستاني قد قرر استخدام القوة من اجل السيطرة على التظاهرات.

واضافت الصحيفة ان هناك العديد من قيادات الاتحاد الوطني ليست مع هذا الاسلوب في التعامل مع الوضع في السليمانية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من قيادة الاتحاد الوطني ان الاتحاد لن يتحمل اكثر من هذا استمرار التظاهرات بهذا الشكل ولذلك فانه وضع سيناريو من اجل انهاء التظاهرات لكن لم يحصل اجماع في القيادة حول هذا السيناريو.

واضافت مصادر الصحيفة ان كلا من نائبي السكرتير العام للاتحاد الوطني كوسرت رسول علي وبرهم صالح وكوادر قيادية اخرى غير راضية عن استخدام القوة في التعامل مع الوضع . واشار مصدر في المكتب السياسي الى ان القرار لم يعد في يد القيادات السياسية بل بيد القيادات الامنية والعسكرية.

وكتبت الصحيفة ان معلومات حصلت عليها تشير الى ان مقرات الاحزاب الاسلامية المعارضة قد تتعرض لهجمات اذا ما تصاعد توتر الاوضاع في اقليم كردستان.

ونقلت الصحيفة عن عضو المكتب السياسي للاتحاد الاسلامي ابو بكر كارواني قوله ان لديه معلومات تؤكد احتمال تعرض مقرات الاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية لهجوم، مضيفا انه اذا ما حصلت حالة كهذه فان قيادة الاتحاد ستواجهه باسلوب مدني.

ونقلت الصحيفة عن وزير البيشمركة جعفر الشيخ مصطفى اتهامه الجماعة الاسلامية والاتحاد الاسلامي بانهما رأس الفتنة وانهما منذ اليوم الاول للتظاهرات اعلنا جهادهما ضد السلطة.


وكتبت صحيفة ئاسو اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان ان الحزب الديمقراطي الكردستاني سيعيد الى الحكومة كل الاملاك الحكومية خلال الاشهر الستة المقبلة تنفيذا لقرار حكومة اقليم كردستان.

ونقلت الصحيفة عن كاكه مين نجار عضو المكتب السياسي للحزب قوله ان قيادة الحزب اوعزت الى فروعه باعادة اي بناية حكومية شغلت من قبل مقرات الحزب الى الحكومة خلال هذه الفترة.

واشار نجار الى ان حزبه يصر على ما جاء في اعلان رئيسه مسعود بارزاني الذي تضمن تفعيل الادعاء العام وتفعيل لجنة النزاهة والرقابة المالية وان تقود هذه المؤسسات شخصيات صاحبة خبرة وجرأة من اجل ان تصبح دعما لعملية الاصلاح التي بدأت وان تقطع الطريق على الفساد الاداري وكل انواع التقصير في العمل.

الصحيفة نقلت عن مسؤول قسم الامتحانات في مديرية تربية شارزور التابعة للسليمانية ئاوات احمد ابراهيم قوله ان مديرية التربية تلقت كتابا رسميا من الوزارة يقضي بوضع جهاز يمنع شبكة الموبايل في المدارس التي تتضمن قاعات لامتحانات طلبة الصف 12 الاعدادي فيما اشار ان الوزارة ستقوم بتأمين هذه الاجهزة للمدارس التي لا تستطيع الحصول عليها من الاسواق.


وكتبت صحيفة هولير اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق ان مجلس وزراء الاقليم اصدر بلاغا اكد فيه ان من غير المقبول ان يجري خلط مطاليب المتظاهرين مع الاهداف السياسية والحزبية.

واشار البلاغ الى ان الحكومة اضافة الى استعدادها لتنفيذ النقاط الـ17 التي وافق عليها البرلمان فانها وجهت جوابا الى المجلس المؤقت لميدان السراي وان رئيس الحكومة رد بايجابية على مطاليب المتظاهرين.

وناشدت الحكومة في بلاغها كل القوى والاطراف السياسية في هذا الوضع الحساس الى التعاون معها وتوفير ارضية حقيقية للاصلاح الجذري في اقليم كردستان الذي شرعت الحكومة فيه.
XS
SM
MD
LG