روابط للدخول

قراء في صحف بغداد


نشرت جريدة الصباح أن قوة عسكرية بحرينية دهمت ليلة الاحد الماضي الباخرة العراقية(الناصر) اثناء رسوها في ميناء السلمان البحريني، وقامت بالاعتداء على طاقمها واحتجازهم لساعات من دون مبرر.

واشار عضو مجلس النواب عن كتلة الاحرار عدي عواد في تصريح للـ"الصباح"، الى ان القوة العسكرية ابلغت الطاقم ان عملها هذا يمثل موقف الحكومة البحرينية رداً على اعلان مجلس النواب العراقي تضامنه مع الشعب البحريني.

هذا وطالب عواد الحكومة الاتحادية بتقديم شكوى لمجلس الامن الدولي وفتح تحقيق عاجل بهذه الجريمة التي وصفها بأنها اعتداء على السيادة الوطنية. ونقلت الصحيفة عن مصدر بحري اماراتي ايضاً أن القوة التي دهمت الباخرة ترتبط بجهاز الأمن البحريني الخاص بالحكومة.
اما العنوان الرئيس لصحيفة الزمان فتحدث عن 11 مذكرة اعتقال بحق حيتان حكومية من الوزن الثقيل، حسب وصفها.

وتابعت الصحيفة ان رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب بهاء الاعرجي قد كشف عن صدور اوامر قبض بحق عدد من كبار الشخصيات من بينها وزير ووكلاء وزارات ومحافظون وضباط كبار ومديرون عامون على خلفية قضايا فساد.

وقال الاعرجي للزمان إن ابرز ملف للفساد تم الكشف عنه يتعلق باقدام وزارة الدفاع على بيع جامعة البكر سابقاً الى جامعة الامام جعفر الصادق بقيمة تصل الى اكثر من مليون دولار بعد ان بيع المتر المربع الواحد بالف دينار، فيما تقدر القيمة الفعلية للجامعة بـ 800 مليون دولار، حسب رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب.

صحيفة العالم من جهتها كشفت الغطاء عن ملف آخر، اذ نقلت عن مصدر في أحد أجهزة الاستخبارات العراقية إن اجهزتهم تعاني نقصاً كبيراً في تمويل مصادرها، وتعاني ضغوطا سياسية لا تحصى. وعبّر المصدر، الذي لم يكشف عن اسمه، عن احباطه ايضاً من عدم امتلاك العراق اي مصادر معلومات مهمة في الحواضن الاقليمية للمسلحين او الجهات الداعمة لهم، مشيراً الى وجود مساحات حركة سهلة في الدول التي تشهد اضطرابات، مع انباء حول حركة عناصر القاعدة هناك بشكل مكشوف، وهنا يلفت المصدر قائلاً: يمكننا فهم الكثير حولهم لو نشطنا في تلك البلدان، لكننا لم نفعل ذلك، وهذا تأخر رهيب ندفع ثمنه يومياً، وكما ورد في صحيفة العالم.
XS
SM
MD
LG