روابط للدخول

مؤتمر علمي لبحث سبل حماية التراث العراقي


اقامت كلية القانون الجامعة المستنصرية مؤتمرها العلمي السنوي الرابع الذي كرسته لبحث موضوع توفير الحماية القانونية للتراث الثقافي والطبيعي في العراق.

وتمحورت الدراسات والبحوث لاتي قدمها اختصاصيون في هذا الجانب على موضوعين الاول ضرورة توفير الحماية اللازمة للاثار من حيث حيازتها والاتجار بها واستيرادها وتصديرها وكذلك استرجاع المسروق منها والتنقيب غير المشروع عن الاثار، والثاني تحسين الواقع البيئي وحماية الطبيعة من المتغيرات الجوية من حيث زراعة المحميات الطبيعية واعادة الحزام الاخضر.

عميد كلية القانون الدكتور محمد علي جواد قال لاذاعة العراق الحر ان اهمية حماية التراث والحفاظ عليه مناطة بالجهة التشريعية وما تصدره من نصوص تكفل هذه الحماية للحفاظ على هوية العراق وتاريخه التراثي.

وشدد محمد علي جواد على ضرورة مراجعة قانون الاثار المعمول به حاليا بما ينسجم مع الدستور العراقي لتامين الحفاظ على الاثار العراقية اضافة الى النظر في تشكيل محكمة جنائية مختصة تجرم كل من يضر بها فضلا عن توثيق العلاقات مع الدول التي هربت اليها الاثار بطرق غير مشروعة لضمان اعادتها الى المتاحف العراقية.

وقال معاون عميد كلية القانون للشؤون الادارية الدكتور فراس عبد القادر ان اكثر الجوانب التي تعرضت للاهمال بعد احداث عام 2003 كانت الغابات والمحميات الطبيعية.

واشار عميد كلية التربية الاساسية في الجامعة المستنصرية الدكتور كاظم كريم الى ان تشريع قوانين تخص التراث والاثار لن يكون كافيا في ظل غياب التوعية القانونية للمجتمع والاثار المترتبة من خلال التجاوزات والدفع باتجاه تضمين المناهج الدراسية بمفاهيم اهمية الاثار والتراث وقيمتها التاريخية والطبيعية .

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG