روابط للدخول

دعوات لتفعيل مواد الدستور الخاصة بحقوق الانسان


بدأت منظمات معنية بالدفاع عن حقوق الانسان وتطوير الاعلام بوضع إستراتيجيات للتوعية بمبادئ حقوق الانسان وآليات التعامل مع هذه المفردة لتحقيق الغايات المنشودة منها والارتكاز عليها للتعبير عن الراي والأحتجاج.

وقال ناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الانسان والحريات ان التظاهرات التي شهدتها بغداد ومدن عراقية ضغطت باتجاه اجراء اصلاحات، وقد وعدت الحكومة باصدار قرارات من شأنها تحسين الخدمات وانهاء البطالة والقضاء على الفساد.

وقد أطلق معهد صحافة الحرب والسلام، وهو احد الجهات الراعية للانشطة الداعية الى رعية حقوق الانسان واحترام الحريات، أطلق الثلاثاء برنامجا يهندف الى تحقيق الشراكة بين الاعلام والقانون وحقوق الانسان يهدف الى زيادة وعي المجتمع العراقي بمبادئ حقوق الانسان.

وقال مدير معهد صحافة الحرب والسلام عمار الشاهبندر لاذاعة العراق الحر ان الحل الوحيد يكمن في رفع مستوى الوعي لدى المجتمع العراقي بمبادئ حقوق الانسان ليبدأ ليس فقط بالمطالبة وانما بفرض احترام القانون والدستور على المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين.

واضاف الشاهبندر ان المعهد يعمل على الحد من الانتهاكات لمبادئ حقوق الانسان من خلال برنامجه.

واكد الناطق باسم وزارة حقوق الانسان كامل امين ان تأسيس مفوضية لحقوق الانسان في العراق سيحد من انتهاكات حقوق الانسان مبادئ حقوق الانسان، مشيرا الى ان هذه المفوضية ستشكل قريبا وستكون مستقلة.

وعلى الرغم من ان الدستور العراقي نص في بعض مواده على الحريات ومباديء حقوق الانسان الا ان هذه المواد تشهد ضعفا في التفعيل كما يرى النائب عن ائتلاف الكتل الكردستانية في مجلس النواب محمود عثمان، الذي دعا الكتل السياسية الى ان تفعيل ماورد في الدستور بشأن حقوق الانسان.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG