روابط للدخول

قراءة في صحف عربية


ما تناقلته وسائل الاعلام العراقية من ان السلطات العراقية اعتقلت 12 شرطياً، في قضاء القائم الواقع في محافظة الانبار يرتبطون بضباط في المخابرات السورية، اعتبرته صحيفة الرأي الكويتية بمثابة الرد المقابل على المزاعم السورية التي افادت بان اجهزة الكمارك التابعة لها ضبطت شحنة من الاسلحة المهربة من العراق.

وفي تصريح للصحيفة الكويتية قال ضابط برتبة عقيد يعمل في قيادة قوات الحدود العراقية إن الادعاءات السورية هي من نسج الخيال، لاننا نحن من نضبط بين الحين والاخر مثل هذه الشحنات ومواد متفجرة وارهابيين قادمين من الاراضي السورية، حسب تعبيره.

وأضاف الضابط، الذي فضل عدم كشف اسمه، بانه لم تصدر أي تصريحات او تعليقات سياسية او ديبلوماسية من الحكومة العراقية في هذا السياق، وذلك محاولة لعدم تصعيد الموقف وتهدئته في هذه الفترة الحساسة التي تريد فيها بغداد كسب الاصدقاء بدل تكوين الاعداء.

اما صحيفة الوطن الكويتية ايضاً فقد حاورت رئيس الوزراء العراقي الأسبق وزعيم كتلة العراقية إياد علاوي الذي رأى ان شبكة التجسس الإيرانية التي كشفتها الكويت أخيراً تقتضي كلاماً صريحاً مع إيران للتوصل إلى احترام كامل للسيادة، وخصوصيات البلدين، مشيراً علاوي إلى أن العلاقات الإيرانية العربية الراهنة تسودها التوترات وتحتاج إلى إيقاف التراشق الإعلامي السائد حالياً.
كما شدد علاوي على ان المنطق الصحيح لابد ان يكون في الحفاظ على البحرين ووحدتها ووحدة شعبها وعلى نظامها السياسي في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها المنطقة، مطالباً بالابتعاد عن العنف وعدم أقلمة أو تدويل قضية البحرين، على حد قول زعيم كتلة العراقية اياد علاوي.

فيلم "ابن بابل" الذي تدور احداثه في نيسان 2003، في العراق، وتحديدا بعد ثلاثة اسابيع على سقوط نظام صدام حسين، ربط بين معاناة شعبين. لتشير صحيفة النهار اللبنانية الى ان الفيلم الذي يقصّ حكاية ولد عراقي يبحث عن ابيه في السجون، ولاحقاً بين الجثث في مقابر جماعية، كان يحاكي قصص 17 الف مفقود لبناني. وتمضي الصحيفة الى ان قاعة سينما "صوفيل" ببيروت امتلأت مساء السبت الفائت، بأهالي المفقودين والمعتقلين. امهات، اباء، وابناء حضروا وجلسوا، لا ليشاهدوا قصة هذا الولد العراقي فحسب، بل ليروا انفسهم فيه. في دموعه، واشتياقه الى اب مفقود، وفي تصميمه على معرفة الحقيقة، حسب الصحيفة.
XS
SM
MD
LG