روابط للدخول

الاردن يعتقل 102 من التيار السلفي على خلفية احداث الجمعة


المؤتمر الصحفي لسعد هايل السرور

المؤتمر الصحفي لسعد هايل السرور

اعلن نائب رئيس الوزراء الاردني، وزير الداخلية سعد هايل السرور إنه لن يسمح مطلقا بإستغلال حرية الرأي والتعبير لتقويض ألأمن والإضرار بالوحدة الوطنية.

وفي اول مؤتمر صحفي له عقب الاحداث الدامية التي شهدتها مدينة الزرقاء الاردنية الجمعة الماضية, وصف الذين رفعوا السلاح بوجه رجال الامن بأنهم "ارهابيون وتكفيريون".

وكشف السرور ان 83 عنصرا من رجال الامن اصيبوا بطعنات وضرب من قبل المتظاهرين وتم اعتقال 102 من التيار السلفي يوم الجمعة الذين تظاهروا يوم الجمعة مطالبين باطلاق سراح عناصر التيار المعتقلين في السجون الاردنية.

واشار السرور خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى وزارة الداخلية مساء الاحد الى "أن الأردن في الوقت الذي يؤكد على تحقيق الإصلاح وترسيخه، فأنه لن يسمح مطلقا بإستغلال حرية الرأي والتعبير عن المطالب المشروعة لتقويض ألأمن أو إثارة الفتن والإضرار بالوحدة الوطنية، خاصة وإن هذه الفئة تروم الخروج الجمعة المقبلة في مظاهرات في مخيم البقعة الفلسطيني".

واكد السرور ان الشارع الاردني يعيش جوا من التوتر والخوف من ان تثار الفتن بين الاردنيين والفلسطينيين وخاصة من قبل التيار السلفي.

وتشير إحصائيات وزارة الداخلية الأردنية الى أن عدد المسيرات السلمية، والتظاهرات المطالبة بالإصلاح، والندوات والتجمعات التي عقدت في عمان ومحافظات المملكة بلغت 1062 فعالية خلال الأشهر الأربعة الماضية، وان كل تلك الفعاليات مرت بسلام عدا إثنتين منها شهدت إحتكاكا لايذكر، غير أن التظاهرة الاخيرة شهدت عنفا مسلحا واضحا.

مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG