روابط للدخول

قراءة في صحف كردية


كتبت صحيفة هاولاتي الاسبوعية المستقلة ان المعلومات التي حصلت عليها تشير الى ان رئيس الجمهورية جلال طالباني قد طلب من رئيس الاقليم مسعود بارزاني اصدار القرار الذي قطعت بموجبه المنحة الحكومية عن حركة التغيير.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة ان طالباني كان قد طلب من رئيس الحكومة برهم صالح قطع هذه المنحة قبل ايام لكن صالح اهمل هذا الطلب مما اضطر طالباني الى توجيه الطلب الى رئيس الاقليم.

ونسبت الصحيفة الى المتحدث باسم حركة التغيير محمد توفيق رحيم قوله ان الحركة لم تستلم منحتها الشهرية منذ شهرين وأعتبر هذا مخالفا للقانون.


كتبت صحيفة ئاسو اليومية المقربة من رئيس حكومة اقليم كردستان ان اللجنة القانونية للبرلمان الكردستاني طالبت رئاسة البرلمان باتخاذ الاجراءات العقابية بحق اعضاء البرلمان الذين لا يحضرون ثلاث جلسات متتالية.

واشار رئيس اللجنة شيروان الحيدري الى ان رئاسة البرلمان الكردستاني لم تلتزم بالنظام الداخلي للبرلمان في محاسبة الاعضاء الغائبين عن الجلسات، مشددا على ان النظام الداخلي يعطي رئاسة البرلمان الحق في سحب عضوية الاعضاء الذين لا يشاركون في 3 جلسات متتالية او خمس جلسات منفصلة، مثلما يخولها قطع مبلغ 200 الف دينار من العضو المتغيب.

وقال عضو اللجنة النائب كوران ازاد ان عدم مشاركة اعضاء البرلمان من كتل المعارضة في جلسات البرلمان يمثل موقفا سياسيا وليس تغيبا .


وكتبت الصحيفة في خبر اخر ان شركة ماراسون النفطية الامريكية عثرت على النفط في ابار قاطع اتروش في محافظة دهوك.

واضافت الصحيفة ان ماراسون هي اول شركة نفطية امريكية تعمل في مجال النفط في العراق وانها تعاقدت مقابل حصة 20% من ارباح هذا القاطع اضافة الى حصص اخرى في التنقيب عن النفط في اربع قواطع اخرى في اقليم كردستان.

وتابعت الصحيفة ان شركة اخرى تدعى (كلف كيستون) اعلنت ان قاطع الشيخان التابع لدهوك تقدر كميات النفط فيه ب 4.9 بليون برميل من النفط الخام وان تقديرات الشركة اكبر من التقديرات السابقة التي قدرت النفط ب 1.9 بليون برميل.


وتناولت صحيفة خبات اليومية الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني مطالبة سكان مدينة مندلي من الكرد والعرب والتركمان الانضمام الى اقليم كردستان وأعتبار المدينة قضاءا.

ونقلت الصحيفة عن مدير ناحية مندلي عبد الحسين عباس قوله ان سكان المدينة يشعرون بالقلق من الاهمال الذي تتعرض له مدينتهم من قبل محافظة ديالى ولذلك فان تجمعا اقيم في ذكرى الانفال من اجل اعادة المدينة الى اقليم كردستان وتحويلها الى قضاء بعد ان كانت قضاءا قبل ان يحولها النظام السابق الى ناحية ويلحقها بقضاء بلدروز.


وكتبت صحيفة هولير اليومية المقربة من رئيس حكومة الاقليم السابق ان المتحدث باسم المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني جعفر علي اعرب عن اعتقاده ان نجاح الاجتماع المقبل بين حزبي السلطة واحزاب المعارضة يجب ان لا يكون مشروطا وان فرض الشروط يخلق ارضية غير مناسبة للحوار.

واضاف جعفر علي ان حزبه ليس مع حل الحكومة باي شكل من الاشكال وانه يعتقد ان المعارضة تستخدم المتظاهرين من اجل رفع سقف مطاليبها، مؤكدا انه مع تشكيل حكومة موسعة وتفعيل الحكومة والقيام بالاصلاح العام
XS
SM
MD
LG